Logo
صحيفة يومية تصدر عن مؤسسة المدينة للصحافة والنشر

قطاع المالية الإسلامية بالمملكة يحتل المركز الأول عالميا

قطاع المالية الإسلامية بالمملكة يحتل المركز الأول عالميا

A A
قال البنك المركزي السعودي: إن قطاع المالية الإسلامية في المملكة شهد تطوراً ملحوظاً كمّاً ونوعاً؛ مما جعله يحتل المركز الأول عالمياً من حيث الحجم، وأوضح وكيل المحافظ للأبحاث والشؤون الدولية فهد بن عبدالله الدوسري، في المؤتمر السنوي التاسع عشر لهيئة المحاسبة والمراجعة للمؤسسات المالية الإسلامية "أيوفي" للهيئات الشرعية، الذي عقد برعاية مصرف البحرين المركزي أن إجمالي الأصول المالية الإسلامية بنهاية عام 2020م، بلغ ما يقرب 3 تريليونات ريال ممثلةً في قطاعات المصرفية الإسلامية، والصكوك، والتأمين، وصناديق الاستثمار؛ وهو ما يزيد عن 25% من الأصول المالية الإسلامية عالمياً، كما لفت إلى أن حصة أصول قطاع المصرفية الإسلامية في المملكة تمثل 28.5% من إجمالي المصرفية الإسلامية في العالم لعام 2020م.

وأوضح أن حجم الأصول واصل النمو خلال النصف الأول من عام 2021م ليبلغ 2.2 تريليون ريال بنهاية الربع الثاني من عام 2021م، مرتفعاً من 1.9 تريليون ريال خلال الربع نفسه من العام السابق بنسبة نمو سنوية بمقدار 19.1%، مدفوعاً بالنمو المُصاحب للودائع التي بلغت 1.6 تريليون ريال خلال الربع الثاني من عام 2021م، مقارنة مع 1.5 تريليون ريال خلال الربع الثاني من العام السابق بنسبة نمو سنوية بمقدار 12%.

ونوه وكيل محافظ المركزي السعودي للأبحاث والشؤون الدولية فهد بن عبدالله الدوسري، إلى أن حجم الأصول المالية الإسلامية عالمياً وصل إلى 10.1 تريليونات ريال خلال العام 2020م، محققاً نسبة نمو سنوية بمقدار 10.7%، بحسب التقرير الأخير الصادر في شهر أغسطس 2021م عن مجلس الخدمات المالية الإسلامية.
Nabd
App Store
Play Store
تصفح النسخة الورقية