قال الرئيس التنفيذي للهيئة الملكية لمحافظة العلا عمرو مدني: إن الهيئة تعمل على تأسيس أول بنك بذور لرعاية 600 ألف بذرة بحلول 2033م، الأمر الذي سيسهم في استعادة وإحياء البيئة وتنمية المشهد الطبيعي.

جاء ذلك خلال جلسة نقاشية ضمن منتدى «مبادرة السعودية الخضراء»، وأفاد مدني أن المملكة وضعت إطاراً واضحاً لاستعادة وإحياء النظام البيئي من خلال مبادرة السعودية الخضراء، الهادفة إلى الوصول إلى صفر من الانبعاثات الكربونية بحلول 2060، وقال: إن التحول الأخضر بالعلا سيسهم في إعادة ونمو غطائها النباتي وإعادة توليد ما يجب توليده وتجديده ليبقى للأجيال القادمة.

من جهته أوضح نائب الرئيس التنفيذي ورئيس العمليات في «نستله» المملكة مجدي بطاطو، أن شركة الأغذية في الشرق الأوسط لابد لها أن تركز على التنوع البيئي من خلال الزراعة التوليدية، لحماية التربة التي تعد القلب النابض لكوكب الأرض والاستفادة من أفضل الممارسات، والسعي المستمر لزراعة الأشجار لتخفيف الكربونات.

بدوره بين الشريك المؤسس والرئيس التنفيذي «ساوث بول» رينات هيوبرغر، أن على العالم مضاعفة الجهود للحفاظ على التنوع البيئي في ظل التغير المناخي.