تعتزم وزارة الموارد البشرية والتنمية الاجتماعية معالجة 4 أخطاء من أجل دعم تنفيذ قرارها بتوطين مهن التسويق بنسبة 30% بالمنشآت التي يعمل بها 5 عاملين فأكثر في هذه المهن. ويأتي القرار في إطار جهود الوزارة لتوفير بيئة عمل مناسبة ومحفزة للمواطنين والمواطنات وضمن سلسلة من قرارات التوطين المدروسة والمتدرجة كان لها الإسهام الكبير في خفض معدلات البطالة بين السعوديين بنهاية الربع الثاني من العام الجاري إلى 11.3% مقابل 15.4% قبل عام، ووفقا لوزارة الموارد البشرية فإن الجوانب الاخرى في القرار تم بناؤها وفق دراسة قامت بتحليل سوق التسويق في المملكة والتحديات التي تواجهه وكان ابرزها 4 اخطاء رئيسة هي: الأخطاء الثقافية التي تمس البيئة السعودية أو أدواتها المختلفة، وأخطاء لغوية أو نحوية سواءٌ بالفصحى أو اللهجات العامية، وأخطاء تمس الوعي المجتمعي وتقلل من ذكاء وإدراك المستفيد، وأخطاء لا تتناسب مع تطور المملكة ، وبالتالي فإن القرار يستهدف تصحيح تلك الاخطاء والقيم السائدة في سوق التسويق من خلال استهدافه بالتوطين بالكوادر السعودية التي تحمل الثقافة السعودية، وتتمتع بالوعي الكافي، وتتحدث لغة الوطن وتؤمن بالتجديد والابتكار.

ووفقا للقرار فإن الحد الادني لأجر السعودي في المهن التسويقية 5500 ريال، أما أبرز المهن التى يستهدفها القرار بالتطبيق بداية من شهر ابريل 2022 فهي مدير تسويق، اختصاصي تسويق، مدير الدعاية والعلاقات العامة، خبير مبيعات تسويق، مصمم دعاية واعلان، مصور فوتوغرافي للإعلانات التجارية.وتمثلت أبرز الممكنات التي كشفت عنها الوزارة في دعم الاجور حتى 50%، وتدريب الباحثين عن عمل، وبدل المواصلات من وإلى العمل (وصول)، وبدل العمل عن بعد لتشجيع أنماط العمل الجديدة، وبدل رعاية الأطفال لزيادة مشاركة الأمهات (قرة)، وبدل الانتقال من مدينة أو منطقة إلى أخرى.