تستقبل منطقة الجوف اليوم فعالية «قافلة الطائف- قافلة الورد»، في محطتها الأخيرة، حيث انطلقت يوم الجمعة الماضي، وكانت وجهتها الأولى مدينة الرياض، وبعد ذلك إلى منطقة القصيم، ثم في حائل، واليوم تختتم القافلة جولتها في منطقة الجوف بمركز الملك عبدالله الثقافي.

وتهدف القافلة من جولاتها إلى تعزيز الثقافة الأدبية في المجتمع، وجعل الأدب جزءًا من حياة الفرد، ومصدرًا رئيسًا للمعرفة، ونشر المحتوى الأدبي. «قافلة الطائف- قافلة الورد» من تنظيم هيئة الأدب والنشر والترجمة، والتي عملت على استقطاب مجموعة من الأدباء والفنانين ليكونوا جزءًا من هذا العمل الوطني بإثراء المحتوى الخاص بكل فعالية حسب تخصّصاتهم، ويصاحب قافلة الورد شعراء من مدينة الطائف وهم: عيضة السفياني وأحمد الهلالي وأمين العصري، د. وفاء خنكار ولطيفة العصيمي ومحمد العصيمي والشاعر محمد أبونمال والمتحدث أحمد الجدعي.