دعت عضو مجلس الشورى الدكتورة أميرة البلوي المؤسسة العامة للخطوط الجوية السعودية إلى مراجعة أسعار التذاكر الداخلية ومقارنة أسعارها مع الشركات الأخرى، مطالبةً بوضع دراسة لتخفيض أسعار التذاكر للطلاب والطالبات، فيما طالبت عضو المجلس الدكتورة ريمه اليحيا أثناء مناقشة التقرير السنوي للخطوط السعودية للعام المالي1441/ 1442هـ بتحسين مراحل جودة الحياة لذوي الاحتياجات الخاصة، وتوفير خدمات وتجهيزات تناسبهم داخل المقصورة، والعمل على زيادة الاهتمام بوصول أمتعة المسافرين بشكل سليم ووضع آليات وضوابط تخفف على المسافرين الأعباء المادية. ارتفاع نسبة تسرب المسافرين وطالب عضو المجلس اللواء علي آل الشيخ بدراسة أسباب استمرار ارتفاع نسبة تسرب المسافرين إلى شركات الطيران المحلية والإقليمية الحديثة في عمرها مقارنة بعمر المؤسسة، فيما اقترح المهندس نبيه البراهيم تكليف شركة طيران أديل كناقل وطني للرحلات الدولية وتزويدها بالطائرات المناسبة لتشغيل مطار الملك فهد الدولي في المنطقة الشرقية، بينما تساءل الدكتور فيصل العماج عن أسباب عدم صرف الخطوط السعودية لبدل طبيعة عمل للموظفين السعوديين الذين يعملون في مجال الأمن والسلامة، وضمن المناقشة أشار عضو المجلس عساف أبوثنين إلى أنه لا يزال هناك بعض القصور في بعض الخدمات التي تقدمها الخطوط السعودية خاصة في مكاتبها الدولية بالرغم من العدد الكبير لموظفيها.

رواتب الوظائف القيادية

وخلال مناقشة التقرير السنوي للهيئة العامة للمنشآت الصغيرة والمتوسطة للعام المالي 1441/ 1442هـ، دعا المجلس إلى الإسراع في اعتماد مبادرة دعم رواتب الوظائف القيادية في المنشآت الصغيرة والمتوسطة، مطالباً الهيئة في قرارها بالعمل مع البنك المركزي السعودي بهدف تحفيز القطاع البنكي لتوفير منتجات تمويلية متوافقة مع احتياجات المنشآت الصغيرة والمتوسطة، كما أكد جلسته أمس بالتعاون مع الجهات ذات الاختصاص لتطوير منهجية فاعلة لاحتساب تكلفة المقابل المالي على العمالة الوافدة للمهن غير القابلة للتوطين والرفع بها لاعتمادها دعماً لاستدامة القطاع، والعمل على تسهيل شروط القبول لمبادرة استرداد الرسوم الحكومية لتشمل أكبر عدد ممكن من المنشآت ودعم استدامة المبادرة.