Logo
صحيفة يومية تصدر عن مؤسسة المدينة للصحافة والنشر

سبعٌ سمان

سبعٌ سمان

A A
شعر الدكتورة هند بنت عبدالرزاق المطيري كلية الآداب/ جامعة الملك سعود سبـعٌ سمـانٌ لنا فـي عهـدِ سلمانا

خطّتْ لنا في كتابِ المجدِ عنوانـاسبعُ السماواتِ نرقى في معارجها

كأنّــنـا النـجـم لمـا صـارَ إنـسـانـا

زانتْ لنا الأرضُ، لكن ليـس تقنعُنا

بتنـا نــريـدُ مـع الأكــوانِ أكــوانــا

قد علقتْنا بها الآمـالُ حيـن غـدتْ

وقـائـعًـا جُـسّـدت في حـالنـا الآنـا

فلتعـذرونا فما عـادتْ تطيـبُ لنـا

سـبـعُ الأراضـيـن لو طــرّزنَ ألوانـا

في عهدِ سلمـان ذلـتْ كل عاصيـة

من الأماني، وضرسُ الحظّ قد لانـا

فالشعبُ من دونما عرقٍ ولا نسبٍ

صاروا -على عهده- بالحبّ إخوانا

والأرضُ صـارتْ ربيعـًا لا نظـيـر له

لمّـا زرعـنــا مــن الأرواحِ بسـتـانـا

وكــلّ أمــرٍ مُـرجّـى لا سـبـيـلَ لــه

دنــا، فسـوّى علـى الميزان أوزانـا

ما عـاد للمستحيـلِ اليـومَ سطوتُه

قد صار ما كان (لاإمكان) (إمكانا

إمـامنـا، خــادمُ البيتين، نحسبُـه

أدنـى لـنـا جنـّـةَ الخـلـدِ وأدنـانـا

فلـمنـحِ الله سلمـانَ العُــلا مـددا

مـن السمـاءِ يكـن جُنـدا وأعـوانا

وليمـددِ الله في عمــرِ الإمـام لنـا

علـى الـسـلامــةِ أزمـانـا وأزمــانـا

Nabd
App Store Play Store Huawei Store
تصفح النسخة الورقية
X