Logo
صحيفة يومية تصدر عن مؤسسة المدينة للصحافة والنشر

كاتبات سعوديات ينثرن إبداعهن في معرض الكتاب بالرياض

آمال القحطاني

شاركن بإصدارات جديدة متنوّعة بمختلف المجالات

A A
شهد معرض الكتاب الدولي بالرياض ٢٠٢١م تدشين مجموعة من الكاتبات السعوديات لكتبهن الجديدة، وهي إصدارات جاءت متنوّعة في مختلف المجالات، مشيدات بالمعرض، وبأنه كان مميزًا ومختلفًا عن المعارض السابقة، مبديات ملاحظتهن بأن منصة التوقيع كانت بعيدة عن أجنحة دور النشر، مما صعّب على القراء شراء كتاب أو الاطلاع عليه بسبب ضخامة المعرض، واقترحن في المعارض المقبلة إيجاد منصة توقيع لكل كاتب أو كاتبة في جناح الدار، مشيرات إلى أنهن بانتظار المشاركة المقبلة في معرض الكتاب الدولي بجدة المقرر انطلاقته في الرابع عشر من شهر ديسمبر المقبل.. «المدينة» التقت بالكاتبات للحديث عن إصداراتهن الجديدة..

الروح والمغرب والسلام

قالت دلال المطيري عن كتابها الجديد «ما تبحث عنه روحك»: هو كتاب يعانق الروح ويبث فيها ما تحتاجه ويحتوي على ثلاث أجزاء، جزء مقالات ثقافية وخواطر تعانق الروح والقلب، وجزء إضاءات تنير العقل وتفيد جميع شرائح المجتمع بكافة الأعمار، والجزء الثالث شعر ونثر.

وتحدثت الكاتبة آمال القحطاني عن روايتها الأولى «سحر من المغرب» قائلة: هذه الرواية قائمة على أحداث وقصص حقيقية لرحلاتها الشخصية لمملكة المغرب، تحمل الكثير من المشاعر وتخاطب الأرواح، وتحدثت فيها عن يوميات في كازا ومراكش ومنتجعات أغادير وجمالها وسحرها، كما تحدثت عن الأشخاص الذين تعرّفت عليهم وشاركتهم أحاديثهم وقصصهم وعن كرم الضيافة والمتعة التي عاشتها معهم.

وأصدرت دلال الجريذي (خريجة الإعلام بجامعة الملك سعود) كتابها «أنا السلام المستدام»، وقالت: إنه عبارة عن خواطر فتاة في عمر الزهور كانت تعاني من وحدتها وأمور أخرى وقرّرت مواجهتها بنفسها، وفي ظل بشاعة العالم قرّرت أن تبحث عن السلام، لتصل في النهاية لمرحلة الإدراك بأنها قادرة على إيجاد السلام وكان في نفسها وبذاتها.

حجية وأحاديث عالمنا الجميل

تعتبر الكاتبة والفنانة التشكيلية مها البريكان (ماجستير فنون) أن كتابها الجديد «حجية» كان نتاج واقعي ممزوج بالخيال يصف مجتمعنا السعودي على الأخص والعربي بشكل عام، وهو عبارة عن نصوص أدبية متنوّعة عن الحياة والحب والمجتمع والأسرة.

وقالت الكاتبة والمؤلفة غلا محمد عن إصدارها «أحاديث أرهقني كتمانها»: بأنه نصوص وخواطر أدبية متنوّعة تحمل معانٍ متفرّدة بين خلاصة من التجارب الحياتية والخيال اللامتناهي. وأصدرت عبير العميرة كتابها الأول بعنوان «إكرام ما بيننا دفنه»، وأوضحت بأنه عبارة عن رسائل أدبية بين نهار وليل وتحكي عن فتاة أحبت حتى أدماها الحب حين ظنت أن التسامح يعيدها لذات البداية وأن الطيبين للطيبات، كما علمها السقوط الوقوف لتبدأ من حيث انتهت منه.

وقسّمت سارة منير كتابها «عالمنا الجميل أنا وأمي» إلى خمسة أقسام (العصائر، المخبوزات، الحلويات، الايس كريم، والسلطات)، وقالت: الغرض منه ليس الطبخ بل تواصل الأم مع طفلها، والكتاب يركزعلى مهمات وأنشطة تعليمية تخص الطفل من عمر الثامنة فما فوق لتساعده على تنمية الذكاء والقدرات الجسمانية.

أمنيات ومغنى وامرأة

الكاتبة «عتيم» أشارت إلى أن كتابها الأول «أمنيات معلقة» يحكي قصة بنت تنشأ في عائلة لا تعلم هل هم أهلها أم أنها مخطوفة، ومن هنا تبدأ الأحداث والذكريات، ويحمل الكتاب بطياته بعض القصائد، والقصة أشبه ما تكون بالواقعية.

وتصف عفاف محجوب كتابها «رذاذ الحروف» بأنه حروف لمعانٍ نثرت تبحر بها على سطور لصفحات لا تشعر ولا تعي أو أننا نكتفى بإخفائها إما خجلاً أوأننا لا نستطيع التعبير عنها أو أننا لا نجد الصديق الذي يشعر بآلامنا، فحبر القلم هو المتنفّس الوحيد الذى يستطيع البعض أن يخرج من صمته من آلام حنين وذكريات سنين.

وقالت الشاعرة دلال المشاعر أن كتابها الأول «مغنى وقصيد» هو عبارة عن قصائد شعرية للرد على شعراء لهم باع طويل في القصيد مثل الأمير بدر عبدالمحسن والأمير خالد الفيصل والأمير نواف بن فيصل وغيرهم، وأنا أعتبره تحديًا وما زاده جمالاً بأن هذه القصائد غناها محمد عبده.

وتقول العنود الشيباني عن كتابها «كما لم تكتبك امرأة»، بأنه خواطر وقصائد مرتبة بطريقة متسلسلة يقرأها القارئ وتكون مثل الرواية من بداية قصة الحب وأحداثها حتى نهايته.

الأزياء والأنباط واستقامة

وعن كتابها الجديد «فلسفة الأزياء» قالت نجوى الدردير: هو عبارة عن ٣٠ اقتباس من أشخاص بارزين في عالم الأزياء، وتم تحليل اقتباساتهم بشكل يساعد على تطوير الذات في عالم الأعمال، ومن هذه الاقتباسات وجدنا سلوكيات وتطبيقات عملية سهلة بسيطة لتحسين أسلوب الحياة مع كتاب تفاعلي يسمح للقارىء أن يكتب ويشارك رأيه.

وحول تاريخ الأنباط، صدر للكاتبة د. هتون جواد الفاسي كتاب «المرأة النبطية»، وقالت: تاريخ الأنباط حظي باهتمام كبير بعد إدارج منظمة اليونسكو لمدائن صالح ضمن قائمة التراث الإنساني العالمي عام 2008، واختيار المملكة لمنطقة العلا كوجهة سياحية وتاريخية أولى عام 2018، ويتناول الكتاب حياة المرأة النبطية في الجزيرة العربية قبل الإسلام.

وتحدثت صالحة مجرشي عن كتابها «استقامة واعوجاج»، وتقول: إنه يضم مشاعرعميقة بمعاني ونصوص أدبية، ويتضمّن نصوص تطوير ذات مع خواطر بأسلوب روائي.

وصدر للكاتبة فاطمة القيسي رواية «اتخذت قلمي خليلاً فلم يخذلني»، قالت عنها: هذه الرواية اُستوحيت من واقع وربما حقيقة وربما خيال مفرط أدى إلى هذا الجمال وربما حديث عابر، ولكن القيمة التي تؤخذ من حروف هذه القصة يقرّرها القارئ نفسه.

وأخيرًا قالت زينب الصفيان عن كتابها «توهج بين تجريد الشعور»، بأنه نصوص أدبية بعناوين متنوّعة تجمع بين واقع الحياة وتغلب فيه المشاعرعلى العقل، وتعمّدت فيه سهولة الحديث وبساطه الكلمات.

Nabd
App Store Play Store Huawei Store
تصفح النسخة الورقية