Logo
صحيفة يومية تصدر عن مؤسسة المدينة للصحافة والنشر
مبرد ياسين الشمري

سبع سنين

A A
بمناسبة مرور سبع سنين على تولي خادم الحرمين الشريفين زمام المُلك للمملكة العربية السعودية أتذكر للنابغة الذبياني بيتًا من الشعر يعد النادر في مدح ملك:

فإنك شمس والملوك كواكب

إذا طلعت لم يبدِ منهن كوكب

كيف أستطيع أن أُعبر عن مشاعري كمواطن يتمتع بعيش ورغد من النعم بفضل وحمد من الله أن جعلني تحت راية تحمل التوحيد لله سبحانه، وقد زاد من نعمه علينا أن جعل من ولاة أمرنا رحماء حكماء وهي بلا شك من النعم؛ لملك العزم والحزم الذي اجتمعت به مناقب الخِصَال والأخلاق الحميدة إلاّ أن أقول به بيتًا يجول في خاطري عندما أرى صورته أمامي، لعمرو ابن كلثوم:

وَأَنَّا العَاصِمُوْنَ إِذَا أُطِعْنَا

وَأَنَّـا العَازِمُوْنَ إِذَا عُصِيْنَا

كيف أستطيع أن أختصرها بمقال واحد؟

سوف أمر على غيضً من فيض بعدة نقاط ذات أهمية سياسية واقتصادية واجتماعية.

فعلى مستوى علاقتنا السياسية مع الدول مهما كان حجمها؛ كان يتعامل -حفظه الله- على مستوى الند للند والشواهد كثيرة وذات صدى مؤثر بحزمه وعزمه كأنه الموحد بالدهاء والحكمة والفيصل بالشجاعة والظفر.

في عهده الزاخر والزاهر بالتقدم أصبحت بلادي تحت وطأة الظروف الاقتصادية العاتية من أزمة انخفاض النفط العالمية ومروراً بجائحة كورونا القاسية للعالم أجمع، لم يثنه أن يحافظ على مكانة المملكة بل جعلها تتقدم في ترتيبها لدول العشرين حيث كانت نبراساً للحفاظ على صحة وسلامة الإنسان، فمن هنا تحافظ على مواطنيها والمقيمين على أرضها مرة بالإجراءات الصحية المكلفة ومرةً بالدعم المالي من رواتب وغيرها، ومن هناك بدعم الدول العربية والإسلامية والصديقة.

أقف بهذا العصر الميمون لسيدي خادم الحرمين الشريفين بكل إجلال لما قام به من أجل المرأة التي تشكل نصف المجتمع وتمكينها من حقوقها الاجتماعية من قيادة منظمات وعمل في شتى المجالات.. اللهم أدم عليه الصحة والعافية ومتعة بالعمر المبارك.

** بوصلة:

العازم.. الحازم.. وبالعدل وهاج

سلمان حلّال الأمور الصعايب.

Nabd
App Store Play Store Huawei Store
X