أعلنت اليوم الشركة السعودية العالمية للموانئ، بالتنسيق مع الهيئة العامة للموانئ "موانئ" عن تخفيض أجور المناولة بنسبة 50% من التعرفة لاستيراد الحاويات الفارغة لمدة عامٍ واحد، وذلك لتحميل الحاويات الصادرة المعبأة من ميناء الملك عبدالعزيز بالدمام، بما يخدم حركة التجارة بين المملكة والعالم.

ويهدف هذا القرار بشكلٍ رئيسيٍ إلى معالجة التحديات الحالية التي يشهدها الشحن البحري العالمي؛ جراء النقص الحاصل في الحاويات، مما أدى إلى ارتفاع أسعار شحن الحاويات، وذلك مع ازدياد الطلب ورجوع الحياة إلى طبيعتها.

وقامت الشركة بطرح هذه المبادرة، لمعالجة هذه التحديات، والإسهام في تقليل تكاليف استيراد الحاويات الفارغة، وزيادة توفرها من قبل الخطوط الملاحية، كما تسعى الشركة إلى دعم تصدير المنتجات الوطنية وذلك في مسعى لتحقيق مستهدفات الإستراتيجية الوطنية للنقل والخدمات اللوجستية، وصولاً إلى ترسيخ مكانة المملكة كمركزٍ عالميٍ للنقل والخدمات اللوجستية.

وتأتي مبادرة تخفيض أجور المناولة ضمن إسهامات الشركة لتحقيق تطلعات "موانئ" لتطوير منظومة موانئ فعالة، وتنافسية، مواكبة للتغيرات والتطورات العالمية، وتسهم في تعزيز النمو الاقتصادي للمملكة، وتدعم دور الهيئة كلاعبٍ رئيسٍ يربط الاقتصاد الوطني بالسوق العالمية من خلال منشآت منتجة وآمنة وسليمة بيئيّاً.