تولي منظومة النقل والخدمات اللوجستية اهتماماً كبيراً بقطاع الخدمات اللوجستية، خاصةً بعد إطلاق الاستراتيجية الوطنية للنقل والخدمات اللوجستية، التي تهدف لاستثمار المواقع الجغرافية المميزة للمملكة وترسيخ مكانتها كمركز لوجستي عالمي يربط القارات الثلاث، والارتقاء بخدمات وسائل النقل كافة، وتعزيز التكامل في منظومة الخدمات اللوجستية، إضافةً إلى تطوير البنى التحتية، وتنويع الاقتصاد من خلال جذب المستثمرين بالتعاون مع القطاع الخاص، وفتح الفرص الاستثمارية أمام المستثمرين من الخارج، والتعاون مع الجهات ذات العلاقة، للنهوض بهذا القطاع الاقتصادي الحيوي الممكّن للعديد من القطاعات، حيث تتضمّن الاستراتيجية حزمةً من المشروعات الكبرى التي ستعود بالنفع على الاقتصاد الوطني، وتسهم في تطوير البنية التحتية ورفع جودة الخدمات المقدمة.

وتزامناً مع إطلاق الاستراتيجية، صدرت الموافقة على إنشاء وكالة للخدمات اللوجستية، وذلك بهدف دمج جميع أنشطة قطاع الخدمات اللوجستية، ووضعها تحت مظلة واحدة، تتبع منظومة النقل والخدمات اللوجستية؛ حيث تستهدف الوكالة تعزيز القدرة التنافسية العالمية لقطاع الخدمات اللوجستية، وتحسين وتبسيط الإجراءات واللوائح التنظيمية المتعلقة بتقديم الخدمات اللوجستية، وتطوير المراكز الاستراتيجية وتفعيلها، للارتقاء بجودة الخدمات المقدمة في القطاع، وتيسير إجراءات منح التراخيص، وتقديم العديد من الخدمات الشاملة.

كما ستُعنى وكالة الخدمات اللوجستية بالإشراف على مجموعة من الأنشطة الرئيسية في قطاع الخدمات اللوجستية، من ضمنها تنظيم أنشطة مقدمي الخدمات اللوجستية، وتذليل العقبات لهم من خلال تحديد المشاكل وإيجاد الحلول الفعالة، إضافةً إلى بناء القدرات عن طريق تحديد الفرص واستثمارها، والعمل على استنباط وتطبيق أفضل الممارسات المتبعة في القطاع، وتقديم الدعم اللازم لقطاع الخدمات اللوجستية.

وقد شهد قطاع الخدمات اللوجستية في الفترة الماضية نشاطاً ونمواً تصاعدياً، وساهم في تحقيق قفزات تنموية عادت بالنفع على اقتصاد المملكة خلال السنوات الماضية، حيث تم إطلاق أربع منصات رقمية لتحسين جودة الخدمات اللوجستية، كما زادت حصة المملكة في المسافنة بنسبة 8.9%، وتقلّصت ساعات متوسط التخليص الجمركي إلى تسع ساعات، فيما تم تدشين خدمة تحديد المواعيد للشاحنات لتقليل زمن الانتظار من ثلاث ساعات إلى 30 دقيقة.

وتستهدف الاستراتيجية الوطنية للنقل والخدمات اللوجستية أن تكون المملكة ضمن أفضل عشر دول عالمياً في مؤشر الأداء اللوجستي. كما تهدف إلى إنشاء مناطق لوجستية جديدة، إضافةً لبناء منظومات عالية الجودة من الخدمات، وتطبيق نماذج عمل تنافسية لتعزيز الإنتاجية والاستدامة في قطاع الخدمات اللوجستية، حيث تعد الاستراتيجية الوطنية للنقل والخدمات اللوجستية أحد أهم المحاور الرئيسة لمستهدفات رؤية المملكة 2030.