Logo
صحيفة يومية تصدر عن مؤسسة المدينة للصحافة والنشر
طارق علي فدعق

سباكـــــة

A A
تفاجئنا السباكة بأبعادها المختلفة غير المتوقعة. والمقصود بالمصطلح هنا هو إدارة حركة «الموائع» أي المواد القابلة للانسياب من سوائل، وغازات، وغيرها عبر الأنابيب، والأكواع، والتوصيلات المختلفة للحصول على المنافع المختلفة. ولمن يتابع التطورات الجديدة في صناعة الطيران سيكتشف أن إحدى عناصر فخر الشركات الرائدة هي تقليص السباكة بطرق إبداعية بداخل الطائرات الحديثة. وفضلاً الملاحظة أن المقصود هنا لا يقتصر على الأنابيب الحاملة لمخلفات الركاب فحسب، فهناك عشرات الكيلومترات من الأنابيب التي تحمل السوائل الهيدروليكية، والهواء المضغوط، والوقود تحت أرضيات الطائرات، وخلف جدرانها، وحول وبداخل محركاتها للتحكم بالمنظومات المختلفة.. بعضها تتحكم بالمكابح، وبعضها تتحكم بتكييف الضغط ودرجة حرارة الهواء، ومستوى خزانات المياه، وبعضها معنية بتحريك بعض الأسطح.. وتمّر بداخل أنابيب مختلفة الأحجام والأشكال

وفي الطائرات الجديدة مثل «البوينج 787» و»الإيرباص 350» تم الاستغناء عن العديد من تلك الأنابيب لتصبح آليات التحكم كهربائية. وميزات التخلص من منظومات السباكة كثيرة وتشمل: الاستغناء عن الأوزان الثقيلة، وسرعة الاستجابة، وسهولة التحكم، واعتمادية التشغيل، وانخفاض التكلفة، وتقليص احتياجات الصيانة. ولكن موضوعنا لا يقتصر على عالم الطيران التجاري فحسب، ففضلاً التأمل في روائع السباكة في عالم الحشرات الطائرة. أجنحتها تعكس إعجاز الخالق عز وجل بطرق لا تخطر على البال.. لاحظ أن رفرفة العديد منها سريعة جداً وقد تفوق الستين مرة في الثانية الواحدة، ولذا فنجد بصمة صوت الطَن لبعض الحشرات وأشهرها «البعوض». ويصدر ذلك الصوت المميز المزعج بسبب ارتطام الأجنحة بالهواء فتلك الحشرات تحتوي على أربعة أجنحة، وكل منها تغير شكلها خلال الرفرفة.

والمنظومة الرئيسة التي تتحكم في شكل الأجنحة هي سباكة السوائل والغازات. وآلية تغيير شكل الجناح تشمل تغيير ضغط السوائل وبعض الغازات بداخل الأنابيب الصغيرة على أسطح الأجنحة وبداخلها بطرق تفوق الخيال. تحدث تلك التغيرات بسرعات عالية وبدقة لضمان الاستجابة للمناورات المطلوبة للهروب من مخاطر المضرب أو «التليك» أعزكم الله. وبالرغم من روائع السباكة في عالم الحشرات، فهناك ما هو أروع بداخلنا. تخيل أن إجمالي طول الأوعية الدموية بداخل الجسم البشري يفوق المسافة من كورنيش جدة إلى باب الملك عبد العزيز في الحرم المكي الشريف..بألف مرة.. وهناك المزيد.. فالطاقة التي نحتاجها لتمرير الدم بداخل تلك الأوعية بسيطة جداً، وتعادل ما تصرفه لمبة كهربائية صغيرة في كل دورة. يعني فعالية صرف الطاقة في تحريك دمائنا مذهلة بمعنى الكلمة.. والأوردة والشرايين في تلك المنظومة تحتوي على مفاجآت هندسية مذهلة ومنها أنها لا تعتمد على خطوط مستقيمة ولا زوايا قائمة مثل هندسة البشر.

أمنيـــــة

إن إحدى أروع الاختراعات التي أنعم الله علينا بها هي أنظمة السباكة بأشكالها وأنواعها المختلفة.. سواء كانت في العمران، أو في أنظمة النقل الأرضية والجوية والبحرية، وملايين الأماكن الأخرى التي ننعم بروائعها يوميا. كلها مذهلة بطريقتها الخاصة، وكلها ترفع من مستوى معيشتنا. أتمنى أن ندرك أهمية هذه الأمثلة وأن نستفيد من التصاميم في عالم الطبيعة فهي مليئة بالأمثلة الإعجازية من نعم الله التي لا تُعد ولا تُحصى، وهو من وراء القصد.

Nabd
App Store Play Store Huawei Store
X