Logo
صحيفة يومية تصدر عن مؤسسة المدينة للصحافة والنشر

قياس حجم مساهمة القطاع الخاص في المسؤولية الاجتماعية

قياس حجم مساهمة القطاع الخاص في المسؤولية الاجتماعية

A A
شرعت وزارة الموارد البشرية والتنمية الاجتماعية في قياس حجم مساهمة القطاع الخاص في برامج المسؤولية الاجتماعية في إطار برنامج التحول الوطني ضمن رؤية المملكة 2030. وبدأت الوزارة في عملية استبيان شامل للقطاع الخاص بمختلف فئاته.
وحددت الوزارة الخميس القادم كآخر موعد لاستقبال المشاركة من خلال استبيان يوضح مدى القيام بمسؤوليات اجتماعية في المجتمع الذي تعمل به. وتتنوع جهود القطاع الخاص في برامج المسؤولية الاجتماعية من خلال تقديم الدعم لبعض فئات المجتمع بشكل مباشر ‏و‏تقديم التبرعات للجمعيات ‏والمبادرة في الحد من تأثير أعمال الشركة على البيئة‏، وعدم حدوث أي إصابات عمل ناتجة عن إهمال الشركة في توفير بيئة عمل آمنة‏. كما يشمل ذلك العناية بالعملاء ، وعدم استقبال الشركة أي شكوى أو تظلم من الموظفين بشأن ممارسات غير مهنية أو أخلاقية معهم، وكشفت الدراسات عن المسؤولية الاجتماعية أن الشركات المهتمة ببرامج المسؤولية الاجتماعية تحظى بنسبة قبول ومبيعات اكبر بنسبة 30% مقارنة بالشركات غير المهتمة بذلك.
وعلى الرغم من تنوع القطاعات المختلفة، الا أن البنوك تعد من أبرز القطاعات التي تواجه اتهامات بالقصور في برامج المسؤولية الاجتماعية في ظل زيادة أرباحها إلى 50 مليار ريال سنويًا. ووفقًا للدراسات فإن المسؤولية الاجتماعية تمثل 11% من سمعة الشركات، ويقوم مفهوم المسؤولية الاجتماعية على خلق القيمة المشتركة مع أصحاب المصلحة، وليس مجرد دفع الأموال من أجل الأعمال الخيرية فقط. وتنفق أكبر 500 شركة عالمية قرابة 20 مليار دولار على برامجها للمسؤولية الاجتماعية في خدمة المجتمعات التي تعمل بها.
Nabd
App Store Play Store Huawei Store
تصفح النسخة الورقية
X