Logo
صحيفة يومية تصدر عن مؤسسة المدينة للصحافة والنشر

لأول مرة في التاريخ.. فريق طبي سعودي ينقذ مريض من خليط اسمنتي

A A
قد يصيب الاكتئاب بعض الاشخاص، أو يأتي خبر صاعق فيختل توازن الشخص النفسي وقدم على فعل ما لايحمد عقباه، وهذا ما قام به رجل باكستاني الجنسية في الثلاثين من عمره، حيث أقدم على الانتحار بطريقة غريبة جدا، وهي بلع خليط اسمنتي لينقل على اثره إلى مستشفى الملك عبدالعزيز بجدة ، ويتمكن طاقم طبي وفني من اختراع طريقة جديدة لإنقاذ المريض ومحاولة إخراج المادة الاسمنتية والتي تجمدت داخل أحشائه، مما أدى إلى تحجره و انسداد تام في المعدة، وآلام حادة في منطقة البطن، نقل المريض على إثرها إلى الطوارئ ، ليتم إجراء كافة التحاليل، والأشعة اللازمة ، وكان من الكادر الطبي في الطوارئ، الاستشاري المساعد الدكتور أحمد فلاتة، وزوجته الطبيبة المقيمة الدكتورة ندى عبداللطيف، التي قالت أن المريض جاء في الفجر، وتم عمل التحاليل والفحوصات والأشعات، التي أكدت أن هناك مادة متحجرة مستقرة في الأمعاء.



وعلى الفور تم أخذ المريض لغرفة العمليات، و استخراج الجسم الإسمنتي من المعدة، وإعادة إصلاح الأضرار النسيجية، في عملية جديدة من نوعها لم ترد في مراجع الطب، واستغرقت ما يقارب الثلاث ساعات، حيث قال الدكتور أيمن زمريق المشرف على العملية، أن الحالة أصابتهم بالحيرة الشديدة، فلم يرد في مراجع الطب مثلها، ,والاسمنت من المرئ إلى الاثني عشر، ولم يكن هناك بد إلا بالتصرف بناء على الخبرة والحدس الطبي، وكان أمامهم حل من اثنين، إما قص المعدة بالكامل، أو عمل فتحة كبيرة قد تودي بحياة المريض، ولكن تفتق ذهن الفريق، عن وضع مادة جيلاتينية، ساعدت في فصل الاسمنت عن الأمعاء، ممكن تمكن من فتح فتحة متوسطة واستخراج معظم المادة، وتم استخراج بقية الرواسب من فتحة المستقيم، ليتم بعدها خياطة المعدة والحفاظ على المعدة، واستقرار المريض وحالته.

وكاننت المدينة قد نشرت خبر محاولة الانتحار في 23 نوفمبر 2021

جدة : باكستاني يحاول الانتحار ببلع خليط إسمنتي

https://www.al-madina.com/article/761625

Nabd
App Store Play Store Huawei Store
تصفح النسخة الورقية