Logo
صحيفة يومية تصدر عن مؤسسة المدينة للصحافة والنشر

مظاهرات السودان تتواصل رغم اتفاق «البرهان-حمدوك»

مظاهرات السودان تتواصل رغم اتفاق «البرهان-حمدوك»

A A
تواصلت ال مظاهرات في العاصمة السودانية والمدن الأخرى للمطالبة بحكم مدني كامل وديمقراطي، وتأتي هذه المظاهرات بعد أيام من التوصل إلى اتفاق سياسي بين رئيس مجلس السيادة في السودان عبدالفتاح البرهان ورئيس الوزراء عبدالله حمدوك، يعيد الأخير رئيسًا لحكومة كفاءات، ويقضي بتعديل الوثيقة الدستورية والإفراج عن المعتقلين.

واتهمت قوى إعلان الحرية والتغيير، المجلس العسكري بالعمل منذ 25 أكتوبر الماضي على عزل السودانيين عن العالم بحظر شبكة الإنترنت، من أجل الترويج لخطابه فقط لتبرير استيلائه على السلطة.

من جهته أكد الفريق أول ركن عبدالفتاح البرهان رئيس مجلس السيادة السودانى، عزم حكومة الفترة الانتقالية، على إكمال عملية التحول الديمقراطي وتحقيق تطلعات الشعب السوداني في قيام انتخابات حرة ونزيهه تقود إلى حكومة مدنية منتخبة، فيما قال رئيس مجلس الوزراء الانتقالي، الدكتور عبدالله حمدوك: إنه وافق على الاتفاق السياسي،من أجل إنقاذ أرواح الشعب السودانى من سفك الدماء ولإعادة توحيد البلاد وللحفاظ على الإنجازات التى حققها السودان خلال العامين الماضيين، خاصة فيما يتعلق بالاقتصاد والسلام.

وأكد حمدوك أن من أهم نتائج هذا الاتفاق هو العودة إلى العملية الديمقراطية التى ستسمح للبلاد بالوصول إلى انتخابات يستطيع من خلالها الشعب السودانى اختيار أشخاص وتسليم السلطة إليهم، وأوضح أنه لا يوجد «اتفاق كامل»، لكن يوجد «اتفاق جيد» و»اتفاق عملي» و»اتفاق ممكن»، والذى يسمح للأمور بالعودة إلى طبيعتها وللبلاد بأن تمضى إلى الأمام.

وشدد حمدوك على أنه لا يشعر «بالإهانة» بسبب الموافقة على الاتفاق، موضحًا أن السبب وراء ذلك هو أنه كان يتوجب عليه اتخاذ القرار المناسب لمصلحة البلاد، مؤكدًا بالقول «هذه ليست مسألة شخصية بالنسبة لي».

Nabd
App Store Play Store Huawei Store
X