Logo
صحيفة يومية تصدر عن مؤسسة المدينة للصحافة والنشر

محمد خضر عريف إلى رحمة الله

محمد خضر عريف إلى رحمة الله

A A
انتقل إلى رحمة الله تعالى أ.د محمد خضر عريف، الأستاذ بجامعة الملك عبدالعزيز بجدة، والكاتب بـ»المدينة»، إثر معاناة مع المرض لم تمهله كثيرًا، وتمت الصلاة عليه فجر اليوم، بجامع الثنيان ودفنه بمقبرة أمنا حواء بجدة، ويتلقى ذووه العزاء بمنزله بحي الزهرة خلف بندة بجدة.

والفقيد تلقى تعليمه الثانوي في الأزهر الشريف، وحصل على البكالوريوس في تخصص اللغة العربية وآدابها من جامعة أم القرى.

ثم حصل على الماجستير من جامعة ولاية «كاليفورنيا» في أمريكا وتخرج متخصصًا في علم اللغة النظري عام 1982م.

كما حصل على الدكتوراة في جامعة كاليفورنيا (لوس أنجلوس) في علم اللغة التطبيقي عام 1986م.

وعمل معيدًا في قسم اللغة العربية حتى وصل إلى رتبة الأستاذية بجامعة الملك عبدالعزيز في جدة، ثم عمل مديرًا لمركز البحوث في الجامعة نفسها عام 1421هـ، ثم وكيلاً للدراسات العليا والبحث العلمي في الجامعة عام 1424هـ.

وهوعضو المجلس العلمي بالجامعة عام 1427هـ. واشتغل الفقيد بالعمل الإعلامي فقد عمل على إعداد وتقديم لقاء إذاعي في إذاعة جدة عن الكتب والمكتبات، وترأس تحرير مجلة «الإغاثة» الصادرة عن هيئة الإغاثة الإسلامية العالمية ومقرها جدة، كما عمل لسنوات طويلة جدًا كاتبًا مرموقًا في «المدينة»، تناول الكثير من القضايا الاجتماعية والفكرية والثقافية بروح الأديب الشاعر والاجتماعي المخلص لوطنه وقضاياه.

و»المدينة» التي آلمها النبأ تتقدم لأسرة وذوي الفقيد وزملائه في الجامعة وفي الوسط الإعلامي بخالص العزاء والمواساة وتدعو له بالرحمة والمغفرة. «إنا لله وإنا إليه راجعون»

Nabd
App Store Play Store Huawei Store
X