Logo
صحيفة يومية تصدر عن مؤسسة المدينة للصحافة والنشر
بكري معتوق عساس

الارتحال في طلب العلم!!

A A
واهم من ينظر إلى الابتعاث على أنه مجرد (انتقال مكاني) للحصول على شهادة رفيعة! فالشهادة يمكن الحصول عليها داخل الوطن.. فلقد عُرِفَ علماء المسلمين بحبهم للرحلة في طلب العلم، فنرى أحدهم يسافر من بلد إلى بلد آخر ليجلس بين يدي أحد العلماء ليأخذ عنه حديثاً لا يجده عند غيره من العلماء.

حين كنت في بريطانيا أتابع الدراسة سألتني مشرفتي ذات يوم: لماذا جئت إلينا؟ عندها تذكرت مقولة العالم الموسوعة ومؤسس علم الاجتماع ابن خلدون في مقدمته الشهيرة: «إن الرحلة في طلب العلم هي مَزيدُ كمال في التعلِّم».

فالذي يرحل في طلب العلم يجب عليه أن يدرك تماماً ما يعنيه الارتحال للعلم والتعلم من حصول مثاقفة فكرية وعلمية واجتماعية وعقلية لا تحصل دون هذه الرحلة.

لا أبالغ إذا قلت: إنني زُرتُ أكثر من خمسين مدينة وقرية وبلدة في بريطانيا أثناء دراستي للحصول على الدكتوراة التي امتدت لأربع سنوات.. رأيت علماء كبار، فاستفدت من تجاربهم وأبحاثهم، حضرت الكثير من المؤتمرات، والندوات، وورش العمل، والمحاضرات العامة في بريطانيا وخارجها.. حضرت دار الأوبرا مراراً، والمسارح والمتاحف تكرارًا، ودور السينما غير مرة، وعقدت صداقات مع أناس كثيرين من مختلف الأعراق والأجناس. ومن كل ذلك أدركت أن: «من الناس من يتعلم لكي يحصل على شهادة ومنهم من يريد الحصول على شهادة ليقال إنه متعلم».. والله أعلم.

ورحم الله أبا الفضل الخرساني إذ يقول: رحلتُ أطلبُ أصل العلمِ مجتهداً وزينة المرءِ في الدنيا الأحاديثُ لا تُعجَبَنَّ بمالٍ، سوف تتركُه فإنما هذه الدنيا مواريثُ

Nabd
App Store Play Store Huawei Store
X