Logo
صحيفة يومية تصدر عن مؤسسة المدينة للصحافة والنشر

الصقور بتشكيلة «شابة» يواجه الأردن «المكتمل»

الصقور بتشكيلة «شابة» يواجه الأردن «المكتمل»

يستهل المشوار في مونديال العرب بحثاً عن اللقب الثالث

A A
بمواجهتين بارزتين بين السعودية والأردن من جهة ومصر ولبنان من جهة أخرى، تدخل الدورة العاشرة من كأس العرب لكرة القدم يومها الثاني الأربعاء في العاصمة القطرية الدوحة التي تشهد مساء الثلاثاء حفل الافتتاح الرسمي. ومع إقامة أربع مباريات باليوم الواحد في دور المجموعات، تلعب أيضاً الجزائر أمام السودان، فيما يواجه منتخب المغرب نظيره الفلسطيني.

الأخضرأمام الأردن «المكتمل»

يستهل منتخبنا مشواره اليوم الأربعاء عندما يواجه نظيره الأردني على ملعب المدينة التعليمية بالدوحة، ضمن الجولة الأولى لمنافسات المجموعة الثالثة. وفضّل الأخضر المشاركة في البطولة بالمنتخب الأولمبي «الرديف» لتفادي الإرهاق الذي قد يصيب لاعبي المنتخب الأول الذي يتصدر حالياً مجموعته الثانية في التصفيات الآسيوية المؤهلة للمونديال. ويقود الأخضر في هذه البطولة، لورينت بونادي مساعد هيرفي رينارد، فيما يشارك الأخير في الإشراف على تدريبات الفريق، فيما ستكون القيادة في المباريات للأول. في المقابل، يشارك المنتخب الأردني بالفريق الأول، ويطمح إلى مصالحة جماهيره بعد الخروج من تصفيات المونديال، والمنافسة على اللقب العربي. وهذه المباراة الثانية التي تجمع المنتخبين في كأس العرب، بعد عام 1985 حين فاز الأخضر 4-صفر في الطائف. ويتفوق الأخضر على منافسه الأردني في المواجهات المباشرة، في كل البطولات والمباريات الودية والرسمية، إذ التقيا 12 مرة، فاز الأخضر في 6 مباريات، وفاز الأردن في أربع، وحسم التعادل مباراتين.

مواجهة إفريقية آسيوية

يحلم المنتخب الفلسطيني بتحقيق إنجاز، عندما يخوض أولى مواجهاته أمام المغرب الذي سبق وحقق لقباً بمنتخب رديف في العام 2012 في ثاني مشاركاته حينها. وستكون هذه المشاركة الثالثة في كأس العرب لـ»أسود الأطلس»، وبتشكيلة رديفة أيضاً يقودها المدرب المحلي الحسين عموتة، حيث سيعوّل على نجوم الدوري المحلي ولا سيما من فريقي الوداد والرجاء البيضاويين.

مواجهة صعبة للبنان

في المجموعة الرابعة، يخوض لبنان صاحب فكرة البطولة وموطنها في العام 1957، مواجهة صعبة أمام «الفراعنة» على ملعب الثمامة. ويشارك منتخب لبنان في البطولة للمرة الثامنة، إذ واظب على خوض غمارها فحلّ رابعاً في النسخة الثانية عام 1964 في الكويت، وفي الثالثة في بغداد عام 1966. وخاض لبنان 27 مباراة في البطولة، حيث فاز في 8 مباريات وتعادل في 7 مواجهات وخسر 12 مرة.

مصر تعتمد على المحليين

أما مصر، بطلة 1992، فتشارك بتشكيلة محلية في كأس العرب من دون نجومها المحترفين في الخارج وعلى رأسهم محمد صلاح نجم ليفربول الإنجليزي، في مسعى إلى لقب ثان.

حماس جزائري

في المجموعة عينها، تبدأ الجزائر مشاركتها الثالثة بعد عامي 1988 و1998، بحماس في مواجهة السودان المشاركة للمرة الرابعة توالياً في بحث عن تأهل أول إلى الأدوار الإقصائية.

Nabd
App Store Play Store Huawei Store
تصفح النسخة الورقية
X