Logo
صحيفة يومية تصدر عن مؤسسة المدينة للصحافة والنشر
مبرد ياسين الشمري

قاطف الذهب

A A
لم يكن شعور الأماني ويقين الحقيقة؛ إلاّ شعرة لم يقطعها الأمل لتحقيق كأس آسيا في يوم ٢٣ نوفمبر شكّلت لكل مواطن سعودي ووطني محب ومنصف بعيداً عن حالات التعصب؛ بل زاحمت تلك المشاعر ويقينها وطنيتها كل قلب هلالي متشبع بالبطولات...

أغداً ألقاك يا خوف فؤادي من غدِ يالشوقي واحتراقي في انتظار الموعدِ بكل تجرّد... لقد كانت نظرة عرّاب الرؤية وملّهمنا الأمير محمد بن سلمان بتطوير الرياضة؛ حيث جعل هدفه بأن يكون الدوري السعودي ضمن أفضل عشر دوريات بالعالم، وقام باختيار رجل شغوف يحمل الراية بعد أن سدد جميع الديون للأندية، ورفع الدعم بزيادة عدد المحترفين.

تتوجه بوصلتي لقاطف الذهب؛ الذي زُرع في نجد وسط العاصمة الرياض قبل (٦٣) عاماً حيث اختار لونين وهما الأزرق والأبيض مستوحياً عظمة السماء والبحر، أنطلق إلى ساحات وميادين كرة القدم ونُصب عينيه ذهباً يلمع في المنصات، كيف لا يفعل ذلك وخلفه جمهور عظيم ورجال عظماء هم أعضاء شرفه بل خط دفاعه الأول؛ حيث كان همهم الأول والأخير زعيم آسيا وسيدها الأبدي.

نعم كنت ليلة النهائي القاري أردد أغنية أم كلثوم.. «أغداً ألقاك يا خوف فؤادي من غدِ»، ليس خوفاً من المنافس ولكن خوفاً من الهلال والظروف، ألاْ يعلم المتعصبون بأن الهلال يحقق رؤية المملكة لـ(٢٠٣٠) في مجال التطور الرياضي، الأمر أبعد منهم بكثير وهم ما زالوا في مربعهم القديم. قاطف الذهب أعني هلال الذهب سيد آسيا هو القوة الناعمة لاسم السعودية، كأنه النفط في الاقتصاد العالمي.

كلمة حق.. شكراً لوزير الترفيه تركي آل الشيخ ولحسّه الوطني الكبير في اهتمامه وتوظيفه لمنجز وطني في موسم الرياض؛ الذي ما زال اهتمام العالم أجمع.

** بوصلة:

يا مجيد من الفرق لون وفخامة

أزرقك لون البحر وموجه تحدّي

وأبيضك ثلجه على القمة سلامة

ويعشقك جمهور داعم ومتحدّي

Nabd
App Store Play Store Huawei Store
X