Logo
صحيفة يومية تصدر عن مؤسسة المدينة للصحافة والنشر
محمد المرواني

العلا.. ماذا بقي؟!

A A
لاشك أن العلا أصبحت المقصد السياحي الأول لمن يعشق التراث العالمي، ولمن يعشق الأجواء المميزة خاصة في فصل الشتاء والمهرجانات التي أصبحت محط أنظار العالم ومنها الطنطورة ومعالمها الشهيرة الحجر ومحلب الناقة وجبل الفيل.

العلا في طريقها لأن تصبح مدينة سياحية تحت إشراف الهيئة الملكية للعلا المنشأة حديثًا لتطوير هذه المحافظة التي ظلت سنينًا طويلة على هامش التاريخ، وهي إحدى مكونات التاريخ، وفي ظل اهتمام حكومة خادم الحرمين الشريفين وإشراف ومتابعة كاملة من سمو ولي العهد الذي نقل المكان لواجهة التاريخ وليصلح ما فات لما هو آت من تطور وضع العلا في علاها بكل ما تحتاجه، وبالأمس أصبح مطار الأمير عبدالمجيد بن عبدالعزيز -يرحمه الله- مطارًا دوليًا ليسهل مهمة العالم بالاتجاه المباشر للعلا.

ماذا بقي؟

للعلا مركزًا استراتيجيًا هامًا للوصول إليها برًا من المدينة وتبوك وحائل ومدن الساحل، ومع ذلك ما زالت بعيدة عن الطرق السريعة التي تربطها وتسهل مهمة الزائرين لها ومنها خط المدينة - العلا - تبوك مع أنه من أهم الطرق حيث أنه يربطنا أيضًا خارجيًا بالأردن ومصر عن طريق الساحل.

جمال العلا أيضًا يحتاج إلى تطوير المتنزهات ومنها حرة عويرض وهي منطقة جميلة جدًا ولكن يجب أن تستغل لتكون متنزهًا لأهالي العلا والزائرين والسياح وكذلك فتح المطاعم والمقاهي، وهنا دور محافظ العلا الأستاذ راشد القحطاني الذي نعرفه تمامًا، رجل نشيط عملي يستحق الثقه التي وضعت به ومع تعاون الإدارات الحكومية ذات الشأن سنرى العلا مدينة عالمية الطراز للمواطن والسائح لتحقيق الرؤية السعودية نحو المجد.

Nabd
App Store Play Store Huawei Store
X