Logo
صحيفة يومية تصدر عن مؤسسة المدينة للصحافة والنشر
طلال عبدالله

الأهلي وزمن غير المنطق!

A A
* من يعرف النادي الأهلي منذ أن تأسس وحتى الآن سيدرك تماماً بأنه يعيش مرحلة غير منطقية، ولا يتخيلها جمهوره ولن يتخيلها حتى من لا ينتمون له من قريب أو بعيد. * فحينما تتحدث عن اقتراب موعد دخول الفترة الشتوية لتسجيل اللاعبين، وفي قرارة نفسك تشعر ولو لوهلة بأنك ربما تحرم من تسجيل لاعبين جدد فأعلم أنك في زمن (غير منطقي).

* وإذا لعب الأهلي 13 مباراة وخسر فيها 24 نقطة ليصبح قابعاً في المركز التاسع، وتشعر أن هناك من ينادي بضرورة التحلي بالصبر والهدوء فأعلم أنك في زمن (غير منطقي).

* ولو تم جلب مدرب ليدرب الفريق الأهلاوي وعسكر مع الفريق من قبل أن ينطلق الموسم، وفاز بـ3 مباريات فقط من أصل 13 مباراة وظل مستمرًا مع الفريق رغم كل هذه الكوارث فأعلم أنك في زمن (غير منطقي).

* وفي حال بدأ الموسم ولديك 7 محترفين أجانب، ولم تجد أحدًا منهم أو من المحليين في قائمة أول 5 هدافين، أو في قائمة أول 5 تمريرات حاسمة فأعلم أنك في زمن (غير منطقي).

* وإذا رأيت بأن رئيس نادي بحجم هذا النادي العملاق في كل ظهور يتحدث عن مشاكل من سبقوه وأنهم كانوا سبباً في تدهوره دون وجود أي حلول لتجاوز هذه الأزمات فأعلم أنك في زمن (غير منطقي).

* الحال الذي وصل إليه الأهلي بالفعل لا يرضي عدوًا ولا حبيبًا، ومن يعتقد بأن جمهور الفرق الكبيرة والجماهيرية لديه متسع كبير من الوقت ويتحلى بالصبر فهو مخطئ، فالجمهور يريد بطولات وإنجازات ومنافسة حقيقية، وليس له علاقة بالديون والمشكلات التي تمر على الإدارات أياً كان حجمها وصعوباتها، فإذا قرأت هذا المقال وظننت بأن لدي حسابات أو شخصنة ضد مجلس الإدارة، أو إدارة كرة القدم، أو الجهاز الفني أو حتى اللاعبين فأعلم أنك شخص (غير منطقي)، لأن المنطق والتاريخ قد صنف مكان ومكانة هذا النادي منذ عقود.

Nabd
App Store Play Store Huawei Store
X