Logo
صحيفة يومية تصدر عن مؤسسة المدينة للصحافة والنشر
محمد المرواني

قيمة المواطن

A A
للمملكة العربية السعودية قيمة وقامة ومكانة عالمية، وبكل الأحوال قوة دينية واقتصادية على مستوى العالم.. المملكة لها ثقل سياسي واضح للمواطن العادي الذي لا يفقه كثيرًا بالسياسة مثلي، ولكنه يعرف أن دولته إحدى قوى العالم التي تؤثر بشكل عام في محيطها العربي والإقليمي والعالمي.

المملكة في وقت مضى لها سياسة قد تكون محجوبة عن العامة قبل الإعلام الحديث، ولكن في كل الأحوال تأخذ ما تريد بمكانتها وبحكمة ملوكها..

الآن مع المجدد لهذا الوطن فارس القرن الـ21 سمو ولي العهد الأمير محمد بن سلمان وفي عصر وضع الدول بحجمها، ووضع الرجال بما يستحقون حسب ما تقتضيه مصالح السعودية العظمى جعل الكل يدرك قيمة هذا الوطن..

خارجيًا أصبح المواطن السعودي يشعر بقيمته وبقيمة جواز السفر الذي يحمله، ويعرف في كل بلد أن هناك من يخدمه ويحل مشاكله إن وجدت بدون مِنة، وهذا واقع الآن في عهد سلمان الحزم وولي عهده -حفظهم الله-، ولعل حادثة المواطن العتيبي الأخيرة في فرنسا وإطلاق سراحه خلال ٤٨ ساعة يؤكد قوة المملكة في حماية مواطنيها في كل مكان مهما كانت الدولة. تحركات في كل الجهات.. ليخرس المنافقون والشامتون ويعودوا إلى جحورهم فقد أتى حل المشكلة بدون ضجيج وبيان شافي كافي!!

في جائحة كورونا كان هناك درسًا لكل الدول بمدى اهتمام حكومتنا الرشيدة بالمواطن السعودي سواء من كان خارج الديار وقت إقفال الطيران أو من هم داخل الوطن، درسًا يؤكد قيمة المواطن في عيون حكامنا.

****

عندما تشاهد عبر الإعلام فرحة أشقائنا الخليجيين بزيارة سمو ولي العهد -حفظه الله- وتكريمه بأعلى الأوسمة وأجمل استقبال وتكريم وهو الأمير الذي يسعى لخليج واحد متماسك في كل مواقفه ولحمته كسعوديين نشعر بالفخر أن وهبنا الله قائدًا ملهمًا متطلعًا لجعل هذا الوطن في قمة العالم، يقودنا نحو أمجاد قادمة بحكمته وطموحه وحسن قيادته. كل مواطن خارج المملكة للسياحة، للعلاج، للدراسة يشعر بالحماية والطمأنينة التي أوجدها الأمير محمد بن سلمان لقيمة ابن هذا البلد في كل بلد.

** خاتمة:

كانت لنا قيمة ولكنها اليوم قمة.

Nabd
App Store Play Store Huawei Store
X