Logo
صحيفة يومية تصدر عن مؤسسة المدينة للصحافة والنشر
د. محمد سالم الغامدي

نيو جدة.. خطوة موفقة

A A
وتتابعت خطوات مسيرتنا التنموية المبهرة ضمن خطتنا الطموحة 2030 التي ستعم جميع مناطق مملكتنا الحبيبة بحلول عام 2030م، حيث أطلق عراب الخطة وقائدها صاحب السمو الملكي ولي العهد -رعاه الله وسدد خطاه- قبل أيام المخطط العام والملامح الرئيسة لمشروع نيو جدة، (المُسمَّى سابقاً داون تاون)، بهدف تحويل هذه المدينة العروس الحالمة على شاطئ البحر الأحمر لتصبح من أفضل مئة مدينة في العالم، وتكون في مقدمة الوجهات السياحية والترفيهية العالمية، وتصبح قِبلة يقصدها السائحون والمواطنون، سواء بقصد التسوق والترفيه أو السكن والمعيشة.

وهذا المشروع العظيم سيكون المبلغ المخصص له هو 75 مليار ريال، وهذا المبلغ مستثمر من قِبَل صندوق الاستثمارات العامة، على مساحة تصل إلى 5.7 مليون متر مربع على منطقة ساحلية رائعة الجمال، وهذا الأسلوب في الاستثمار يُعدُّ ميزة كبيرة لم تكن بهذه الصورة من قبل، حيث سيُحقِّق قيمة مضافة بالنسبة للاقتصاد السعودي تصل حتى 47 مليار ريال سعودي مع حلول سنة 2030م، كما سيتضمن المشروع 12000 وحدة سكنية، وتوفير 36000 فرصة عمل، كما أن خطة المشروع تشمل إنشاء منطقة متاحف ومراكز تَخص الأنشطة الاجتماعية والثقافية، بالإضافة لمنطقة مركزية تخص الأنشطة الابتكارية والأعمال، وكذلك منطقة تخص النشاطات التجارية والتسويقية مَع التواجد لمنطقة حدائق ومتنزهات ترفيهية، وكذلك نشاطات رياضية، فضلًا عن التواجد لمنطقة الفنادق والضيوف والمنتجعات، علاوةً على منطقة الشاطئ والنشاطات التي تخص البحر والتنزه، بالإضافة لمرسى قوارب ويخوت خاصة، وإنشاء استاد رياضي على أحدث المواصفات العالمية.

ولعل ما تقوم به الدولة -رعاها الله- الآن من خطوة رائدة وفي غاية الأهمية، إزالة المناطق العشوائية بمدينة جدة، وهي مناطق كُثر قد بدأ تنفيذها، حيث أزيلت بعضها، وجارِ إزالة البقية، وسيكون ذلك داعماً هاماً لتحسين صورة المدينة، وإبرازها بصورة أكثر عصرية وجمالاً، بالإضافة إلى تحويل تلك المناطق -المُشوّهة بصرياً- إلى مناطق حديثة مستثمرة بدرجةٍ عالية، وهذه الخطوة أراها تحمل أهمية كبرى هي الأخرى لا تقل عن أهمية المشروع الجديد (نيو جدة)، وقريباً سنرى مدينة العروس تضاهي أجمل المدن العالمية في مختلف المجالات الحياتية.. والله من وراء القصد.

Nabd
App Store Play Store Huawei Store