Logo
صحيفة يومية تصدر عن مؤسسة المدينة للصحافة والنشر
طلال عبدالله

75 مليونا.. الاختبار الحقيقي للرئيس!

A A
* الرأي في الشارع الأهلاوي منقسم بين فئتين، الأولى مع منح الفرصة لإدارة النفيعي 4 مواسم مكتملة بأي حال من الأحوال، والأخرى ضجرت بسبب النتائج والأوضاع وباتت تطالب الإدارة علانية بالرحيل.

* عن نفسي أرى أن الرأي يجب أن لا يقسم بهذه الطريقة، فمن الظلم أن يتم الحكم عليهم من خلال 14 جولة، ومن السذاجة أن يتم الصمت وعدم انتقاد العمل أيضاً لأن الأوضاع لا تسر عدو ولا صديق (حتى اللحظة)، فهذا هو قدر الأندية التي تحظى بقاعدة جماهيرية كبيرة.

* إدارة النادي الأهلي حالياً وبعد صدور بيان الوزارة بإجمالي الديون المستحقة هي أمام اختبار حقيقي، فالحصول على الكفاءة المالية المعلنة والبالغة 75 مليون ريال، وتسجيل لاعبين (يبهرون العالم) في الميركاتو الشتوي كما ذكر السيد الرئيس هو مقياس العمل الحقيقي للإدارة في هذه الفترة.

* الجمهور لا يعنيه من سيتكفل بسداد المبلغ ولا من سيقوم بجلب لاعبين أو مدربين ينتشلون الفريق، لأنهم يبحثون عن نتائج وألقاب تليق بناديهم الجماهيري الكبير، فإن استطاع الأهلي تجاوز هذه الأزمة وتمكن من السداد والتسجيل المتميز فهذا وبلا أدنى شك سيحسب لماجد وفريق عمله، وكما ان الإنجاز سيحسب لهم فيجب أن ينسب الإخفاق لهم في حال عدم تمكنهم من تجاوز الأزمة.

* الفترة الحالية تحتاج إلى هدوء حقيقي (جماهيري وإداري وإعلامي) وإلى ملف يحتوي على خطة عمل محكمة وأهداف محددة لتجاوز هذه الأزمة وإنقاذ ما يمكن إنقاذه من الأهلي، فالصوت العالي والإزعاج والقتال على الآراء لن يكون ضحيته إلا المدرج، فرفقاً بناديكم أيها الجماهير فالجميع سيرحلون ولن تبقى إلا الكيانات.

** تغريدة:

يقول من سبقونا: للأسف البعض تعود على سوء الظن بالآخرين معتبرًا ذلك نوعًا من الفطنة والذكاء، تذكر أن سوء الظن مرض يقتل علاقاتك بالآخرين.. لذلك لا تقتلوا علاقاتكم تلك بالحماقات.

Nabd
App Store Play Store Huawei Store
X