Logo
صحيفة يومية تصدر عن مؤسسة المدينة للصحافة والنشر

"وادي نخر".. أخدود في قلب الصخر

A A

يُعجب كل من يزور وادي نخر في سلطنة عُمان، بجماله الخلاب والساحر.

ويُعد وادي النخر، الواقع في الجهة الغربية من ولاية الحمراء في محافظة الداخلية، أحد الأماكن السياحية الجميلة والرائعة، حيث استمد تسميته من الكلمة المحلية "النخر"، التي تعني عملية نحت الصخور. وبحسب ما ذكره موقع البوابة الإعلامية لسلطنة عُمان، يعتبر "وادي النخر" أحد أعمق الأودية في سلطنة عُمان، بسبب خصائصه وتكويناته الجغرافية.

ويعد وادي النخر أحد أكثر أودية البلاد إدهاشًا وجمالًا، كونه أخدود عميق جدًا في قلب الصخر، يتفرّع منه أدودية عدة أهمها: وادي مصيرة، ووادي الساب، ووادي بن رمان، ووادي سيدران، ووادي الخبيه، ووادي بيمة. ولم تخل تجربة الحجي من التحديات، أبرزها طول المسار الذي يبلغ 10 كيلومترات من آخر مكان يمكن أن تصله السيارة، إضافة إلى المنحدرات الموجودة بالقرب من بركة المياه. ويقول الحجي : "الوديان في سلطنة عُمان هي جزء من قوة الحياة لجبال الحجر العمانية، تتدفق فيها المياه خلال فصل الشتاء وتشكّل ملاذًا للحياة البرية صيفًا". وبذلك، أراد الحجّي أن يشارك هذه المناظر الخلابة التي توجد في مسقط رأسه.

وفيما يتعلق بردود فعل الناس، انبهر بعض الأشخاص بجمال هذه الطبيعة في سلطنة عُمان، وتمنى المصور العُماني أن تكون مقصدًا للعديد من المواطنين والسائحين. وأوضح موقع البوابة الإعلامية لسلطنة عُمان أن الوادي يعتبر وجهة سياحية لهواة تسلق الجبال والمشي الجبلي، ويقوم الكثير من محبي هذه الرياضة بهذه الأنشطة سنويًا بالتنسيق مع وزارة السياحة. وتزخر الحياة الفطرية لهذا الوادي الذي يمتد نحو 7 كيلومترات بالعديد من أشجار "السدر" و"السمر"، إلا أن أشجار الميس تزيّن الوادي على ضفّتيه، وتضفي عليه جمالًا أخاذًا طوال العام.



Nabd
App Store Play Store Huawei Store
X