Logo
صحيفة يومية تصدر عن مؤسسة المدينة للصحافة والنشر
سعود البلوي

الرياض صفحة ناصعة البياض

A A
يعود تطور مدينة الرياض في العصر الحديث إلى انضمامها في حكم الدولة السعودية الأولى، ثم اتخاذها عاصمة للدولة السعودية الثانية، ومنذ أن دخل الملك المؤسس عبدالعزيز بن عبدالرحمن آل سعود -رحمه الله- الرياض مستعيداً ملك أجداده في 15 يناير 1902 وهي تعيش رحلة تطور حضاري جديدة جعلتها مدينة راسخة فوق قامة المجد والتاريخ.

والمحك الحقيقي لتطور الرياض هو استمرارها عاصمة للدولة السعودية، فمنذ عام 1920 بدأت تتطور من خلال ازدياد رقعتها الجغرافية واتساع مساحتها الديموجرافية، ومنذ أربعينيات القرن الماضي تسارع نموها وتطورها حيث أزيلت أسوارها القديمة، واستقطبت المزيد من السكان القادمين من القرى والمناطق السعودية الأخرى، وزادت جوانب تأثيرها على المستوى المحلي والإقليمي بعد ربطها بالسكك الحديدية مع المنطقة الشرقية وبشبكات الطرق المعبدة مع بقية مناطق المملكة.

أما أهم مراحل تطور منطقة الرياض حضارياً واجتماعياً وثقافياً وعمرانياً فهي الفترة التي أمضاها خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز أميراً لها، إذ تعود بداية هذه العلاقة المميزة إلى عام 1954م قاد يحفظه الله خلالها أكبر وأهم عملية تنمية عمرانية شهدها العالم ورآها رأي العين.

واليوم، يستمر التطوير المعاصر والمستقبلي الضخم لعاصمة بلادنا الحبيبة، لتكون المدينة الأولى والأهم عالمياً التي تقود عجلة التطور والتغيير لتتجه الأنظار إليها من كل صوب، ففي عام 2019 دشن خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز -حفظه الله- ووضع حجر الأساس لـ1281 مشروعاً من أصل 2830 مشروعاً مخصصاً للرياض، بحضور رائد التغيير وقائد التطوير ولي العهد الأمير محمد بن سلمان -حفظه الله-.

وبعد ذلك بعدة أشهر صدر أمر سامٍ في غاية الأهمية يقضي بتحويل هيئة تطوير مدينة الرياض إلى «الهيئة الملكية لمدينة الرياض»، وفي الأيام الماضية أُعلن عن اجتماع لمجلس إدارة الهيئة برئاسة سمو ولي العهد، أسفر عن التريث في إطلاق إستراتيجية مدينة الرياض 2030؛ نظراً لضخامة حجم هذه الإستراتيجية التي سيتم العمل على إنهائها خلال العام الجديد 2022 الذي سيبدأ بعد يومين.

في هذا العام تكون الرياض على موعد مع إطلاق إستراتيجية تنقلها إلى العالمية، لا سيما أن سمو ولي العهد الأمين سبق أن حدد الرؤية المستقبلية للرياض من خلال نمو عدد سكانها ما بين (15- 20 مليون) نسمة خلال عام 2030م لتقود الرياض اقتصادات المدن، وتصبح الصفحة الأجمل والأبرز في كل زمان.

Nabd
App Store Play Store Huawei Store
X