Logo
صحيفة يومية تصدر عن مؤسسة المدينة للصحافة والنشر
أحمد عوض

انتخابات المجالس البلدية

A A
أقرب الناس لك هم من يعرفونك وتعرفهم جيداً، الذين يعيشون معك ويواجهون ما تواجه وطموحاتهم ورغباتهم وحاجاتهم تشبه ما لديك تمامًا.. وهذا الأمر يتجلى في الأمور الخدمية خاصة، فالمواطن كمستفيد من خدمة منشأة ما سيبقى بحاجة لمن يوصل صوته، خاصة تلك التي تُعنى بأدق التفاصيل كقطاع الخدمات البلدية.. فكانت تجربة المجالس البلدية ناجحة نجاح كبير، خاصة أن هذه المجالس ورغم الصلاحيات المحدودة كان تُشكل رافداً داعماً للأمانات والبلديات خاصة في مجال المُقترحات والمُطالبات ومتابعة بعض المشاريع المُتعثرة.. كل مدينة وقرية مثّلها أهلها، لذلك كانوا مهتمين جداً بأن يكون عملهم مميزاً، وهذه التجرية رغم قصرها إلا أن لها أثر كبير في حياة الناس لا يمكن تجاوزه.. المجالس البلدية تزيد من أنسنة الأعمال التي تُقدمها الأمانات والبلديات، خاصة أنها تعمل على جعل المواطن شريك أكثر من كونه مستفيد فقط.. الدورة الأخيرة للمجالس البلدية تم التمديد لأعمالها لمدة سنتين وقبل فترة قريبة تم إنهاء الدورة، والجميع في انتظار تكرار التجرية لما وجدوا فيها من فائدة على الوطن والمواطن..

أخيراً..

معالي الوزير الشاب ماجد الحقيل يعلم أن تجربة المجالس البلدية في الغرب حفزت المُدن وجعلت منها مُدن حيوية أكثر، كلنا أمل بأن يُفتح الباب لدورة انتخابية جديدة للمجالس البلدية، لنتقدم أكثر في كل ما من شأنه جعل الجميع شُركاء في النجاح.

Nabd
App Store Play Store Huawei Store
تصفح النسخة الورقية
X