Logo
صحيفة يومية تصدر عن مؤسسة المدينة للصحافة والنشر

طبيب نفسي فرنسي يحضّ ماكرون على إعادة «أطفال جهاديين»

طبيب نفسي فرنسي يحضّ ماكرون على إعادة «أطفال جهاديين»

محتجزون في سوريا

A A
حضّ طبيب نفسي فرنسي شهير الرئيس إيمانويل ماكرون أمس على إعادة نحو مئتي طفل فرنسي من «أبناء جهاديين»، مع أمهاتهم، محتجزين حاليا في سوريا، معتبرا أن بقاءهم هناك «يشكل تهديدا لأمننا».

واعتبر الطبيب النفسي الفرنسي الشهير بوريس سيرولنيك في مقالة في صحيفة «جورنال دو ديمانش» أنه «كلما طال أمد بقائهم هناك تضاءل حبّهم لفرنسا. يمكننا أن نمنع ذلك في حال سارعنا إلى الاهتمام بهم».

وقال الطبيب والكاتب البالغ 84 عاما «أظن أن الرئيس يخشى تحوّل هؤلاء الأطفال إلى «جهاديين». لكني أؤكد ان هذا الأمر لن يحصل، ورأيي لا يأتي من عدم، بل مبني على ملاحظات علمية.. إذا اهتممنا بهم في وقت مبكر لن يصبحوا خطرين».

وسيرولنيك الذي يرأس لجنة «الأيام الألف الأولى للطفل» التي قدّمت في سبتمبر 2020 تقريرا إلى رئيس الدولة حول هذه الفترة المفصلية التي تراوح بين الحمل وبلوغ الطفل العامين من العمر بالنسبة لنمو الطفل، يدعو أيضا إلى إعادة أمهات هؤلاء الأطفال.

Nabd
App Store Play Store Huawei Store
X