Logo
صحيفة يومية تصدر عن مؤسسة المدينة للصحافة والنشر

البيض.. السلاح الذي يرعب الزعماء

البيض.. السلاح الذي يرعب الزعماء

A A
أكثر ما يقلق زعماء العالم اثناء زياراتهم العملية او التواجد خلال الجموع ان يرميهم لهم بعض المعارضين لسياساتهم او الساخطين عليهم بالأحذية او البيض او اي مقذوفات اخرى ، ويصل الأمر الى ان ينسل من بين الجموع من يوجه صفعة على وجه فخامة الرئيس . اما السباب وكيل الشتائم فلا احد يكترث له .

ويعتبر البيض من اكثرمايتعرض له الزعماء بالرشق ، وهو يمثل احد ابرز الأهانات السياسية التي يوجهها المعارضون والمتظاهرون ضد الرؤساء .

ويرى المعارضون ان الصورة بعد تكسر البيض وتلطيخ الوجوه والملابس يمثل اهانة مباشرة ، لهذا يفضل استخدامه الساخطون ويخشاه الرؤساء .

اضافة الى سهولة حمله واستخدامه وعدم احداثه اثارا جنائية

ماكرون الأكثر حظا



يعتبر الرئيس الفرنسي من اكثر الرؤساء حظا مع مقذوفات البيض هذا غير الصفع والشتم . ففي عام 2017 تم استهدافه ببيضة من قبل احد الحضور عندما كان في زيارة لمعرض زراعي وقد اصابت رأسه وانفجرت فيه ولوثت رأسه وبدلته .

وفي 27 سبتمبر من العام الماضي 2021 تعرض مرة اخرى للرشق بالبيض في مدينة برون بالقرب من مدينة ليون الفرنسية اثناء زيارته لمعرض طعام .

لكن هذه المرة يبدو ان الشاب البالغ من العمر 19 عاما والذي رشق ماكرون بالبيض اشفق على ثيابه من الأتساخ فكانت البيضة التي اصابت كتف الرئيس مسلوقة ولذلك لم تصبه باذى سوى الأذى النفسي والمعنوي .

الادعاء العام الذي قبض على الشاب صنف التهمة بأنها « تعمد القيام بعمل عنيف ضد مسؤول بالدولة.

وساركوزي يختبئ في مقهى



ولم يكن ماكرون هو الرئيس الفرنسي الوحيد الذي رشق بالبيض فقبله الرئيس نيوكولا ساركوزي الذي كان يعاني من عداء الساخطين على سياسته التي ينتهجها ، وفي احدى زياراته لمدينة بايون جنوب غرب فرنسا لاحقه المتظاهرون ورشقوه بالبيض فهرب منهم واختبئ في احد المقاهي حتى جأت الشرطة وانقذت الموقف .

والمستشار الألماني يأخذ نصيبه



وفي ألمانيا نال المستشار الألماني سابقا هيلموت كول نصيبه من رشق البيض ، فقد كان كول حريصا حتى لايتعرض لهكذا موقف يمس شخصيته كمستشار اعلى للبلاد لكن الساخطون والمعارضون لم يتركوه يمر بسلام اثناء زيارته لمدينة هاله شرق المانيا عام 1991 فقد قامت مظاهرة ضده ورشقه المتظاهرون بالبيض .

البيض بعد التحقيق



يبدو ان الساخطين لايكتفون احيانا بالمساءلات القانونية التي يواجهها الرؤساء نتيجة ارتكابهم اخطاء ( ما ) ولكنهم يصرون على الأنتقام وعلى طريقتهم الخاصة او المفضلة وهي الرشق بالبيض .

وهذا ماحدث للرئيس الأوكراني الأسبق ( بيوتر بوروشينكو ) الذي يبدو انه قام بعدة اخطاء كما يرى معارضوه ومنها اخطاء تتعلق بالتهرب الضريبي .

ومن حنق المعارضين فأنهم لم يكتفوا بالتحقيق معه في مكتب التحقيق الحكومي ولكنهم رشقوه بالبيض بعد انتهاء التحقيق وبعد خروجه من المكتب.

Nabd
App Store Play Store Huawei Store
X