Logo
صحيفة يومية تصدر عن مؤسسة المدينة للصحافة والنشر
صالح عبدالله المسلّم

انتحار الحوثيين

A A
جاءت الأحداث الأخيرة والتطورات التي شهدتها المنطقة فيما يتعلق بالحرب في اليمن إيجابية للتحالف الشرعي، ومخيبة لآمال «الخونة» والإرهابيين والداعمين لهم من الملالي وزمرة الحكام في إيران.. وغيرهم ممَّن يُموِّلون الحرب، ويعشقون الدمار والدماء والقتل والفوضى، وفي دمائهم وعقولهم وداخل رؤوسهم تكمن الحقيقة الغائبة عن البعض، ألا وهي أنهم لا يفتأون لحظة ولا يتناسون يوماً من أنهم دُعاة للفتنة والخراب، ويحملون الحقد والكراهية منذ مئات السنين، فلا يتوارون عن سفك الدماء، وضخ المليارات لتأجيج الفتنة والشعوب، وخلق الفوضى في المنطقة، فها هو ديدنهم وعقيدتهم وشعاراتهم، حتى وإن أظهروا بعض اللين في الكلمات، وبعض المقتبسات من جمل (التقية)، فلا يعترفون بالحقيقة، ولا يتراجعون عن مبادئهم وعقيدتهم الراسخة في أذهانهم، ويُدرّسون أبناءهم وبناتهم عليها، ويغرسون فيهم هذا الولاء ليكبروا على هذه الشعارات وهذا الحقد والحسد، (مُغيبة عقولهم عن الحقائق)، لا يتوانون عن دعم الملالي (أسيادهم) بطواعية مُتناهية، دون تفكير أو تمحيص.

«حرب اليمن» ودعم الحوثيين.. مع مرور الوقت بدأت تتساقط أوراق الزبانية ورقة تلو الأُخرى، وها نحن نرى ونسمع في الإعلام تساقط القرى والمدن، والضربات الموجعة لهذا الحوثي المدعوم من إيران، ونرى ونسمع وتنقل لنا وسائل الإعلام العالمية ما يدور في «محادثات فيينا»، وما يجري فيها من دهاليز، إضافة إلى تغيير لغة إيران وسياسة إيران تجاه المنطقة، وتصريحات وزير خارجيتها ورئيسها (الأخيرة)، من أنهم جادون في التفاوض والحوار.. وكانت قبل ذلك تصريحات «تعنُّت» وغرور واستهتار..!!

البقايا الحوثية ستندثر خلال أيام قلائل، والانهيارات والانتحارات من قِبَل الجيش المدعوم بالمرتزقة قد جفَّت ينابيعه، ويبحثون عن «طوق النجاة»، والخروج من مآزق الموت، والأيام حُبلى بالنتائج الإيجابية للتحالف والشرعية، وستشهد المنطقة استقراراً، وتراجعًا للدعم والهيمنة الإيرانية على سوريا ولبنان (حزب الله)، وستتوقف عن تأييد ودعم الحوثي في اليمن.

من جهتها (واشنطن) ستبحث عن مخرج للأزمة، وتوقُّف الحرب، لكي تسير بالتوازن مع (موسكو)، التي بدأت تلعب لعبة الكبار وتعود للمنطقة وبقوة.. وما زيارة الرئيس الإيراني الأخيرة لموسكو إلا امتداداً للعمل الدبلوماسي الروسي (روسيا البوتانية الجديدة).

Nabd
App Store Play Store Huawei Store
X