Logo
صحيفة يومية تصدر عن مؤسسة المدينة للصحافة والنشر
مبرد ياسين الشمري

نملة سليمان..!

A A
ما جعلني أكتب هذا المقال عن التواضع أولئك الأشخاص الذين تحولوا من البساطة التي هي سمة الناس الفطرية إلى متكبرين تفوح منهم رائحة نتنة حيث نقص معدل الصفاء فيهم وزاد وانتفخ سمادهم الأسود.

نقول لهؤلاء.. كما تقول الحكمة الهندية (الأمور التي تعرفها تعادل في حجمها حفنة الرمل التي في يدك، أما الأمور التي لا تعرفها تعادل في حجمها حجم الكون).

التواضع سمة جميلة جداً من سمات مكارم الأخلاق؛ حيث يقول الله عز وجل في محكم التنزيل (‏وَلَا تَمْشِ فِي الْأَرْضِ مَرَحًا إِنَّكَ لَن تَخْرِقَ الْأَرْضَ وَلَن تَبْلُغَ الْجِبَالَ طُولا).

ومن القصص التي ذُكرت بالتاريخ قصة معاوية ووائل ابن حجر الحضرمي؛ حيث أرسله الرسول صلى الله عليه وسلم مع وائل ابن حجر من ملوك اليمن لكي يدله على تلك الأرض التي أقطعهُ أيّاها..

كان معاوية وقتها ولشدة فقره لا يملك حتى نعالاً، فلما لسعه حر الرمضاء قال معاوية لوائل: أردفني معك على الناقة، فقال وائل متكبرًا: ليس شحًا بالناقة، ولكنك لست رديف الملوك، فقال معاوية: إذاً أعطني نعلك، فقال له وائل: ليس شحًا بالنعل، ولكنك لست ممن ينتعل أحذية الملوك، ولكن «امشِ في ظل الناقة».

ودارت الأيام، وآلت الخلافة إلى معاوية بن أبي سفيان، وصادف أن جاء وائل إلى الشام وقد جاوز الثمانين، فدخل على معاوية، وكان جالسًا على كرسي المُلك، فلما رآه نزل عن كرسيه وأجلس وائلاً مكانه، ثم ذكّره بالذي كان بينهما فيما مضى، وأمر له بمالٍ، فقال له وائل: أعطه لمن هو أحق به مني، ولكني وددت بعد ما رأيت من حلمك لو رجع بنا الزمان لأحملك يومها بين يدي.

انتبه!! أيها المتعجرف فلقد خُلقت من ماءً مهين، فلا يغرك مالك ومنصبك وجسمك وشهرتك وقبيلتك؛ لأنك لن تبلغ الجبال طولاً. انتبه!! أيها المتعجرف؛ فأنت لست نبي الله سليمان صاحب المُلك الذي سُخرت له الأرض ومن عليها، وأنا لست تلك النملة، إذا كنت قد نسيت أو جهلت فتذكر أن سليمان الملك النبي وقف وخاطب نملة بكل تواضع رغم قوته.

انتبه!! أيها القابع في غيك ونسيت أن أوساخًا تسكن في بطنك؛ فلا تجعلها تطفو على أخلاقك. فأجعل اللّين في صفاتك سمة؛ فو الله ما دخل اللين في شيء إلا زانه، واجعل الابتسامة معادلة دينية تؤجر عليها ودنيوية تعرف بها في محياك.

** بوصلة:

يقول الشريف بركات في بيت من قصيدة له:

ولا تحسبن أن الله قطوع يخلّيك

ولا تفرح أن الله على الخلق بداك

Nabd
App Store Play Store Huawei Store
X