Logo
صحيفة يومية تصدر عن مؤسسة المدينة للصحافة والنشر

داخل سجن بسوريا الأكراد يضيّقون الخناق على عناصر داعش

داخل سجن بسوريا الأكراد يضيّقون الخناق على عناصر داعش

A A
تسعى القوات الكردية منذ أمس إلى تضييق الخناق على عناصر تنظيم داعش المتحصنين داخل سجن في شمال شرق سوريا، بعد أيام من هجوم شنوه وتلته اشتباكات، وفق ما أفاد المرصد السوري لحقوق الإنسان.

وشارك أكثر من مئة من مقاتلي التنظيم الموجودين خارج السجن وداخله، في هجوم منسّق بدأ مساء الخميس على المرفق الذي يشرف عليه الأكراد في مدينة الحسكة، في عملية تعتبر «الأكبر والأعنف» منذ إعلان القضاء على التنظيم في سوريا قبل ثلاث سنوات، ولا تزال قوات سوريا الديموقراطية، التي يعدّ الأكراد أبرز مكوناتها، تعمل على استعادة السيطرة الكاملة على المنطقة.

وقال مدير المرصد رامي عبدالرحمن لوكالة فرانس برس «تعمل القوات الكردية الثلاثاء على تضييق الخناق على عناصر التنظيم المتحصنين في القسم الشمالي من السجن، بموازاة عمليات تفتيش حذرة للأبنية».

وأفادت قوات سوريا الديموقراطية في بيان أمس عن استسلام 250 عنصراً جديداً من التنظيم، بعد «عمليات مداهمة دقيقة» لبناء تحصنوا فيه داخل السجن، ما يرفع العدد الإجمالي للعناصر الذين سلموا أنفسهم إلى 550.

ولم تتضح الوجهات التي يتم نقل هؤلاء إليها وفق المرصد، الذي أفاد عن أن عشرات الأطفال من «أشبال الخلافة»، ممن التحقوا سابقاً بالتنظيم والمحتجزين في السجن كانوا في عداد من تم نقلهم منه الاثنين.

إلى ذلك، تمثل شابة ألمانية سافرت إلى سوريا عندما كانت تبلغ 15 عاما للانضمام إلى تنظيم داعش، أمام القضاء بتهمة المساعدة والتحريض على جرائم ضد الإنسانية.

وتتهم «ليونورا ميسينج» البالغة 21 عاما باستعباد امرأة أيزيدية في سوريا عام 2015 جنبا إلى جنب مع زوجها الذي كان منتميا إلى التنظيم، وستواجه الفتاة أيضا تهمتَي الانتماء إلى منظمة إرهابية وانتهاك قانون الأسلحة.

Nabd
App Store Play Store Huawei Store
X