Logo
صحيفة يومية تصدر عن مؤسسة المدينة للصحافة والنشر

السكري والضغط هل يؤديان للفشل الكلوي؟

السكري والضغط هل يؤديان للفشل الكلوي؟

A A
تثور تساؤلات كثيرة حول العلاقة بين أمراض السكرى وضغط الدم والفشل الكلوي، وما تأثير أي منهم على الآخر،وهل لو أصيب الانسان بالسكرى يصبح مهددا بالإصابة بضغط الدم او الفشل الكلوي، وهل أدوية علاج مرض الضغط المزمن التى تنتمى لمجموعة مثبطات أنزيم الإنجيوتنسين «ACE inhibitors»: مثل الكابتوبريل «captopril « والإينالابريل «enalapril» والليزينوبريل «lisinopril» والراميبريل «RAMIPRIL»، يمكن ان ترفع فرص الإصابة بالفشل الكلوى الحاد حال استخدامها بجرعات عالية خاصة وان الكلى تعتبر من أهم أعضاء جسم الإنسان، ووظيفتها الأساسية تنحصر في مهام كثيرة كالمحافظة على مكونات الدم في الإنسان، والعمل على ثبات نسبة هذه المكونات، كالبلازما والأملاح والمركبات الكيميائية ،كما تحافظ على نسبة مكونات الدم.

«المدينة» حملت تلك التساؤلات الحائرة الى أهل الاختصاص للرد عليها، والذين أكدوا أن الفشل الكلوي ليس مرضاً بذاته، وإنما هو محصلة نهائية لكثير من الأمراض التي تصيب الجهاز البولي والتي تظل مهملة العلاج أو غير ظاهرة للمريض، مشيرين إلى أن وراء 40 % من الفشل الكلوي مرضا السكر وارتفاع ضغط الدم، لكن من حسن الحظ فإن هذين المرضين يسهل السيطرة عليهما وبالتالي الوقاية من الفشل الكلوي، كما تعد الالتهابات الكبدية من أسباب الإصابة بالفشل الكلوي، بالإضافة إلى حصوات الكلى وانسداد المسالك البولية والبلهارسيا والتكيسات الخلقية.

واشار المختصون الى أن ارتفاع ضغط الدم هو أول مؤشر على وجود خلل ما في وظيفة الكلى، ذلك أن الضغط المرتفع المستمر يلحق الضرر بالأوعية الدموية ويسبب ضرراً في وظيفة الكلية في تصفية السموم من الدم، وهو ما يسبب الفشل الكلوي.

كما أن تجمع الماء في الساقين يعتبر أيضاً دليلاً على مرض ما، وغالباً ما يكون إشارة إلى أن الكلى قد تضررت بشكل كلي.

أهم عوامل الإصابة بالفشل الكلوي الحاد:

• الإصابة بداء السكري.

• الارتفاع المستمر في ضغط الدم.

• الهبوط المفاجئ لتدفق الدم في الكليتين.

• تناول الأدوية المسببة للالتهاب الكلوي، أو تناول عقاقير سامة للكليتين.

• الإصابة بالجفاف.

• فشل في وظائف الكبد.

• ضيق الشريان الكلوي أو انسداد أو إعاقة خروج البول من الكليتين.

• حصول اضطرابات حادة للكليتين.

• الإصابة بالصدمات أو الحروق أو الجروح الحادة.

كيفية الوقاية من حدوث الفشل الكلوي

• علاج مريض السكر علاجا دقيقا، والحفاظ على مستوى السكر في الدم في حدود المستويات الطبيعية.

• علاج ارتفاع ضغط الدم وضبط مستوياته ضمن المعدلات الطبيعية كذلك.

• تجنب تناول أي عقاقير بدون استشارة الطبيب.

• التغذية السليمة أمر أساسي للتأكد من تناول سعرات كافية، مع توازن في كمية الأملاح والسوائل.

• علاج الالتهابات المتكررة مثل؛ صديد الكلى والحصوات علاجاً سليماً.

• تحليل البول وتحليل وظائف الكلى بشكل دوري.

أعراض الإصابة بالفشل الكلوي

• نقص كبير في إنتاج البول.

• الشعور بالغثيان، والتقيؤ وفقدان الشهية.

• الإحساس بالنعاس غير الطبيعي.

• تورم الساقين مع تراكم السوائل.

• تشنج عضلي.

• آلام في الظهر.


د.البارقي: حالات السكرى المتأخرة قد تصل للفشل الكلوي

د محمد البارقي



قال الدكتور محمد آل بلغيث البارقي استشاري أول قسطرة الشرايين والصمامات بمركز القلب بالحرس الوطنى والأستاذ المشارك فى جامعة الملك سعود للعلوم الصحية إن الأوعية الدموية (داخل النفرون) والأعصاب تتأثر مع مرور الوقت، بالإضافة إلى أن تصفية كميات كبيرة من الجلوكوز يشكل عبئًا على الكلى، وبعد عدة سنوات يبدأ البروتين المفيد بالخروج مع البول، وفي الحالات المتأخرة يمكن أن يصل إلى مرحلة الفشل الكلوي. وأوضح البارقى أن اعتلال كلية السكري أحد المضاعفات الخطيرة لداء السكري من النوع الأول والثاني ويطلق عليه أيضًا مرض الكلى السكري. يُصاب واحد من كل ثلاثة من مرضى السكري في الولايات المتحدة باعتلال الكلية السكري.

وأضاف:» يؤثر اعتلال الكلية السكري على قدرة الكليتين على أداء وظائفهما المعتادة من إزالة الفضلات والسوائل الزائدة من الجسم. وبين ان الطريقة الأفضل لمنع الإصابة باعتلال الكلية السكري أو تأخيرها هي الحفاظ على نمط حياة صحي وعلاج داء السكري وارتفاع ضغط الدم بالشكل المناسب.

واشار الى انه بمرور السنوات، يؤدي المرض ببطء إلى إتلاف نظام الترشيح الدقيق للكليتين ويمكن أن يمنع العلاج المبكر تقدُّم المرض أو يبطئه ويقلل فرصة حدوث المضاعفات. وقد يتطور مرض الكلى إلى فشل كلوي، وهو ما يُطلق عليه الداء الكلوي في المرحلة النهائية. ويُعد الفشل الكلوي مرضًا مهددًا للحياة. وتشمل الخيارات العلاجية في هذه المرحلة غسيل الكلى أو زراعة الكلى.

تأثير ارتفاع ضغط وعلاقة أدوية السكر بالكلية

وعن علاقة أدوية السكر بالكلى قال البارقي إن دواء الميتفورمين (جلوكوفاج) ليس بضار بالكلى ولكن يتم التخلص من الدواء عن طريق الكلى لذلك، يمنع استخدام الدواء لمرضى الكلى المزمن (الحالات المتقدمة)،وذلك بسبب تراكم الدواء في الجسم وتسببه بالتسمم الدوائي وبالتالي حدوث مضاعفات حموضة الدم.

وقال البارقي: «أدوية علاج مرض الضغط المزمن التي تنتمي لمجموعة مثبطات أنزيم الإنجيوتنسين «ACE inhibitors»: مثل الكابتوبريل «captopril « والإينالابريل «enalapril» والليزينوبريل «lisinopril» والراميبريل «RAMIPRIL»، وهي ترفع فرص الإصابة بالفشل الكلوي الحاد حال استخدامها بجرعات عالية،حيث تقلل من تدفق الدم إلى الكلى، ويحدث ذلك بالأخص عندما يتناول الإنسان كميات قليلة من المياه أو عند ارتفاع العمر أو الإصابة بأحد أمراض الكلى أو عند استخدام الأدوية المسكنة «NSAIDS» أو عقار السيكلوسبورين.

د. مظفر: يؤديان لمضاعفات على المخ والقلب

خالد ظفر



قال الدكتور خالد عبيد ظفر طبيب استشاري والرئيس التنفيذي شركة اتحاد يسر الطبية، ومشروع كلية الطب والمستشفى من المعلوم ان المشكلة هي اساسا مضاعفات مرض السكري ومرض ارتفاع ضغط الدم على وظائف الكلى، وليس علاجات السكري والضغط وقال ظفر التحكم في نسبة السكر في الدم، وكذلك التحكم في ارتفاع ضغط الدم، يساعد في تجنب مشاكل الكلى، كمات انه من المعلوم كذلك ان داء السكري يؤثر على الاوعية الدموية والشعيرات بصفة خاصة مما يؤدي الى مضاعفات على المخ و القلب والعينين ومعظم اجهزة الجسم.. ولتفاصيل اكثر وأوسع، انصح بالتواصل مع استشاريين متخصصين في أمراض السكري والضغط وأمراض الكلى.

د. الغامدي: ارتفاع ضغط الدم بسبب قصور وظائف الكلى

د سعيد الغامدي



أشار البريفيسور سعيد بن سعيد الغامدي رئيس مجلس إدارة الجمعية السعودية لعلم السموم وعضو هيئة التدريس بكلية الطب جامعة أم القرى الى انه من المعروف طبيا أنه ينتج مع مرور الوقت مضاعفات عدة لداء السكري بنوعيه الاول والثاني منها أمراض الكلى وذلك نتيجة لتلف الدم على الكلى وذكر أن مشاكل الكلى الناتجة عن ارتفاع ضغط الدم تشمل التندّب الكلوي (تصلب الكبيبات)، ويحدث هذا النوع من تلف الكلى عندما تصبح الأوعية الدموية الدقيقة داخل الكلى متخلفة وغير قادرة على تصفية السوائل والنفايات من دمك بشكل فعال.

قد يؤدي تصلب الكبيبات إلى الفشل الكلوي، كما أن ارتفاع نسبة الأملاح خاصة الصوديوم في الدم يؤدي إلى الإخلال بالتوازن العام للأملاح في الدم والتقليل من قدرة الكليتين على تصفية الدم والتخلص من السوائل الزائدة مما يؤدي إلى زيادة الضغط على الأوعية الدموية وبالتالي ارتفاع ضغط الدم.

الأوعية الدموية داخل الكليتين والذي يؤدي إلى ارتفاع ضغط الدم بسبب قصور وظائف الكلى في طرح الاملاح من الجسم وقد يتطور ذلك إلى الفشل الكلوي والذي لن ينفع بعده إلا زراعة الكلى او الغسيل الكلوي.

يمكن تفادي ذلك باتباع بعض التعليمات ومنها: المتابعة العلاجية المستمرة والمنتظمة لداء السكري، والمحافظة على ضغط الدم ووزن الجسم والامتناع عن التدخين.

وبين أن بعض الدراسات التطبيقية تشير الى أن بعض الادوية المستخدمة لعلاج داء السكري لها آثار سلبية تشمل الكلى وبعض الأنسجة الأخرى.

Nabd
App Store Play Store Huawei Store
X