Logo
صحيفة يومية تصدر عن مؤسسة المدينة للصحافة والنشر

بعد مرور أسبوع.. هل تنجح القوات الكردية في تطهير السجن السوري من داعش ؟

بعد مرور أسبوع.. هل تنجح القوات الكردية في تطهير السجن السوري من داعش ؟

سؤال الساعة

A A
بعد مرور ستة أيام وسابعها اليوم، تتقدّم القوات الكردية «ببطء» داخل سجن يتحصّن فيه عناصر مسلحون من تنظيم داعش في شمال شرق سوريا، تزامناً مع اشتباكات متقطعة في محيطه.

وشارك أكثر من مئة من مقاتلي التنظيم الموجودين داخل السجن وخارجه، في هجوم منسّق بدأ مساء الخميس على المرفق الذي تشرف عليه الإدارة الذاتية الكردية في مدينة الحسكة، في عملية تعدّ «الأكبر والأعنف» منذ إعلان القضاء على التنظيم في سوريا قبل ثلاث سنوات.

وتعمل قوات سوريا الديموقراطية بدعم من التحالف الدولي بقيادة واشنطن على استعادة السيطرة الكاملة على المنطقة.

وتواصل قوات سوريا الديموقراطية وقوات الأمن الكردية (الأساييش)، «عمليات التمشيط والتفتيش ضمن مهاجع في السجن» ومحيطه، حيث دارت ليلاً اشتباكات متقطعة بين الطرفين.

وأوقعت الاشتباكات المستمرة منذ الخميس داخل السجن وفي محيطه 181 قتيلاً، وفق آخر حصيلة للمرصد، 124 منهم من عناصر التنظيم و50 من القوات الكردية، إضافة إلى سبعة مدنيين.

ويتحصّن السجناء المسلّحون وبينهم عدد من مقاتلي التنظيم الذين تمكنوا من الدخول خلال الهجوم، في القسم الشمالي من السجن، بينما تضم أقسام أخرى سجناء من التنظيم ممن شاركوا في العصيان واحتجاز عدد من حراس السجن والعاملين فيه. وتعمل القوات الكردية على التقدّم تباعاً في تلك الأقسام.

وبحسب المرصد، أسفرت عمليات التمشيط والمداهمة عن تحرير 32 من العاملين في السجن منذ الإثنين، وكان عدد منهم قد ظهروا في شريط فيديو بثّه التنظيم على حسابات جهادية إثر شنّه الهجوم.

Nabd
App Store Play Store Huawei Store
X