Logo
صحيفة يومية تصدر عن مؤسسة المدينة للصحافة والنشر
محمد المرواني

الشارع.. أولاً!!

A A
إذا أردتَ أن تؤدي واجبك وأن تتقن عملك وأن تُحلِّل راتبك، فعليكَ القيام بما أُوكل إليك بكل أمانةٍ وإخلاص. خدمة المواطن تبدأ من الشارع وليس من المكتب، تبدأ بالنزول لموقع العمل للمشاهدة كمسؤول، وليس لقراءة تقارير ووضع توقيعك واعتماد عملك. الخدمات التي تتعلق بالمواطن بكل الوزارات موجودة، سواء مباشرة أو غير مباشرة.

الأمانة والصحة والمرور؛ والنقل والتعليم، كلها تتوجَّب النزول للشارع لمشاهدة الحي، والمنزل والبقالة، والمطعم والحلاق والمغاسل، فهذه الأمور كلها ترتبط بالمواطن، والوقوف على الطبيعة، يُعطيك -كمسؤول- القرار المباشر لإصلاح الخلل فيها –إن وُجِد-.

التجارة مثلاً، والخلل بالمنتج أو بالقيمة يختلف من مكانٍ لآخر، والأسعار بالمطاعم تختلف مع نفس الساندويتش أو الفلافل أو حبة الدجاج، مع مستويات أقل بالنظافة بين مكانٍ وآخر!!

المرور وثقافة المطبَّات التي غزت كثيرا من شوارعنا وأحيائنا، وكأن السلامة لم تعد تأتي إلا بمطب!!

البلديات ودورها، من سوق السمك وصالون الحلاق!!

المراكز الصحية.. أصبح المواطن لا يكفيه مركزا صحيا بطبيبٍ عام، وقسم للسكر والضغط، وكأنه المرض الوحيد الذي يجب علاجه.

التعليم واحتياجات الأحياء وتقييم موقع المدارس، خاصة المستأجرة، وأين المكان الأفضل؟!.

نحتاج إلى تطوير هذه الخدمات عبر النزول إلى الشارع..

نحتاج فقط إلى أمين، يأخذ جولة بكل حي ولو بالأسبوع مرة، وليس فقط وقت افتتاح ممشى أو حديقة.

نحتاج إلى مدير بلدية، يشاهد بنفسه كل أسبوع الحي ونظافته، وطرقه وما تحتاجه.

نحتاج من رجال المرور وجود حلول للمخارج المغلقة.

النزول للشارع أولاً.. هو أكبر الحلول من المسؤول الأول مباشرة!!.

Nabd
App Store Play Store Huawei Store
X