دق فريق الأهلي الأول لكرة القدم ناقوس الخطر في القادسية إثر تحقيقه فوزًا مستحقًا بثلاثة أهداف مقابل هدف، في اللقاء الذي جمعهما مساء أمس السبت على ستاد الأمير محمد بن فهد بالدمام ضمن منافسات الجولة الـ21 من دوري زين السعودي للمحترفين.
سجل للأهلي البرازيلي فيكتور سيموس هاتريك د (27، 49، 55)، فيما سجل للقادسية البحريني عبدالله فتاي (89). وشهدت المباراة احتجاجات على حكم اللقاء مرعي العواجي وخصوصًا من الجانب القدساوي، وبذلك ارتفع رصيد الأهلي إلى 27 نقطة ويرتقي إلى المركز السابع، فيما بقي القادسية في المركز الثاني عشر برصيد 18 نقطة ليدخل بشكل كبير في نفق الهبوط.

الشوط الأول

بداية قدساوية لكن دون أي تهديد لمرمى ياسر المسيليم، في حين كانت الخطورة اهلاوية حيث كاد كامل الموسى الذي انفرد بمرمى القادسية أن يبكر في التسجيل عند الدقيقة 5 الا أن يقظة منصور النجعي حولت الكرة بصعوبة إلى ركلة ركنية. وقد افتقد القادسية خلال العشرين الدقيقة الأولى إلى الاداء الجماعي الامر الذي قلل من خطورة الثنائي الهجومي البيروفي اخوان الياس والنيجيري جون جامبو. في المقابل ظهر الأهلي اكثر تنظيمًا في الدفاع وثباتًا في الوسط وفاعلية هجومية بتواجد البرازيلي فيكتور سيموس والمشاغب العماني عماد الحوسني ولاحت عند الدقيقة 20 فرصة ذهبية للأهلي عندما حول سيموس كرة مقشرة لغير المراقب الحوسني الذي سدد الكرة ولكن النجعي عاد وتألق وتصدى للكرة لتعود إلى معتز الموسى الذي سدد من جديد في المرمى الخالي الا أن خالد الغامدي نجح في انقاذ مرمى القادسية من هدف محقق. ولم يتعظ القدساوية من التهديدات الاهلاوية التي اكدت وجود خلل دفاعي وخصوصًا في متوسط الدفاع حيث استغل الحوسني ذلك عندما كسر مصيدة التسلل وحاول تجاوز النجعي الا انه تعرض للاعاقة لم يتردد حكم اللقاء مرعي العواجي في احتساب ركلة جزاء اهلاوية في الدقيقة 27 تقدم لها سيموس ووضع الكرة بهدوء على يمين النجعي كهدف أول اهلاوي. واصل الأهلي افضليته وخطورته على مرمى النجعي فمن خلال خطأ على مشارف الـ 18 كاد البرازيلي مارسينهو أن يضيف الهدف الثاني ولكن كرته اللولبية ارتطمت في القائم القدساوي في الدقيقة 34.

الشوط الثاني

حاول القادسية أن يضغط من اجل ادراك التعادل، حيث بدأ يصل لمرمى المسيليم ولكن النجعي أجهض البداية عندما ارتكب خطأ بعدم تشتيت الكرة بالصورة الصحيحة لتجد تيسير الجاسم الذي مرر الكرة إلى فيكتور على رأس القوس ليطلق تسديدة قوية لم تجد محاولات النجعي معها ليحرز الهدف الثاني للأهلي في الدقيقة 49. ولم يجر تغيير ديمتروف عندما أخرج الغامدي المتحرك وأشرك مكانه ياسر الشهراني، حيث تمكن الأهلي من اضافة الهدف الثالث عندما استغل عماد الحوسني سوء التنظيم الدفاعي القدساوي ليحول كرة عرضية لغير المراقب فيكتور سيموس الذي حول الكرة كهدف جميل في الدقيقة 55. وازدادت امور القادسية سوءًا عندما ابرز العواجي البطاقة الصفراء الثانية واتبعها بالحمراء في وجه التونسي معين الشعباني وسط حالة من الذهول والاستغراب من القدساويين كون الشعباني لم يكن يستحق الانذار.
وقبل نهاية اللقاء بدقيقة سجل البحريني عبد الله فتاي هدف القادسية حفظ ماء الوجه وذلك برأسية متقنة على يمين المسيليم.

الفتح × الوحدة

تقدم فريق الفتح الأول لكرة القدم خطوة جيدة في سلم ترتيب فرق دوري زين للمحترفين بعد تغلبه على ضيفه فريق الوحدة بهدفين مقابل هدف وحيد في اللقاء الذي دارت رحاه على أرض ملعب مدينة الأمير عبدالله بن جلوي الرياضية بالأحساء في إطار مباريات الجولة 21 من دوري زين في مباراة فاترة في شوطها الأول ولم ترق إلى المستوى المطلوب وفي الدقيقة 45 من الشوط الأول سجل إبراهيم الزبيدي هدف الوحدة الأول بعد تلقيه كرة مرفوعة من الجهة اليمنى حولها الزبيدي برأسه داخل المرمى وعلى إثره انتهى الشوط الأول.
-في الشوط الثاني ارتفع أداء الفريقين وبخاصة الفريق الفتحاوي الذي سيطر على معظم مجرياته وبالفعل بدأ مهاجمًا وأدرك التعادل في الدقيقة الأولى من الشوط الثاني عن طريق المبدع البرازيلي إلتون بعد مجهود فردي من أحمد أبو عبيد الذي انطلق بكرة من الجهة اليسرى وحول كرة مركزة للمتمركز إلتون الذي لم يتوان في إيداع الكرة داخل الشباك الوحداوية كهدف تعادل فتحاوي، بعد الهدف نشط الفتح كثيرًا وشن العديد من الهجمات المتوالية على مرمى الوحدة، وفي د81 سجل الفتح هدفه الثاني والفوز عن طريق المشاغب حمدان الحمدان بعد تلقيه كرة بينية من فيصل سيف لعبها الحمدان داخل المرمى الوحداوي كهدف ثانٍ، وحاول الوحدة تعديل النتيجة ولكن الوقت لم يسعفه. ليعلن عبدالرحمن القحطاني نهاية اللقاء بفوز فتحاوي مستحق ويرفع رصيده النقطي إلى (25) نقطة، ويتجمد رصيد فرسان مكة عند النقطة(19).

نجران × الفيصلي

على ملعب الأخدود بنجران تغلب الفيصلي على نجران 1/0 بهدف وصل الذويبي الذي سجله في الدقيقة 90 من عمر المباراة.