Logo
صحيفة يومية تصدر عن مؤسسة المدينة للصحافة والنشر
عبدالرحمن عربي المغربي

مدينة الورد

A A
تحتضن الطائف، هذه المدينة الأنيقة مصيف المملكة، كثير من الحكايات الجميلة، ومواقعها السياحية، والاصطياف قديماً، هذه المدينة التي تحتضن الإرث التاريخي والسياحي بأجوائها الجميلة، وقد شهدت الطائف تطويراً شاملاً في العهد السعودي منذ عهد الملك عبدالعزيز المُؤسِّس -رحمه الله- حتى عهد قائدنا وقائد مسيرتنا الملك سلمان بن عبدالعزيز خادم الحرمين الشريفين وسمو ولي عهده الأمين الأمير محمد بن سلمان -حفظهما الله-، هذه المدينة التي تحكي عن القوافل والحكايات والروايات، وهي تنسج تفاصيلها البعيدة لتلك اللوحة الاجتماعية من المنظومة الحياتية لحياة أولئك الذين عاشوا بين حارات هذه المدينة العتيقة، وشربوا من هوائها المعجون بالتراث، وتلك الأزقة في برحة بن عباس المتعرجة، وعلى جدرانها عبارات الذكريات الطفولية، وكأنهم يُخاطبون الحنين البعيد للذين يتذكَّرون تلك الفترة الزمنية، ففيك كتبت كلمات (وردك يا زارع الورد)، وارتسمت ملامحك بذلك الزمن الجميل، إنها حالة من الإبداع تشهدها مصيف المملكة؛ تستحقها بكل التفاصيل.

وهناك الكثير من المؤلفات عن عروس المصايف، رصدت تاريخها قديماً وحديثاً، مثل: (إهداء اللطائف من أخبار الطائف)، تأليف الشيخ حسن بن علي العجيمي، و(بهجة المهج في بعض فضائل الطائف ووج)، تأليف أحمد بن علي بن أبي بكر بن عيسى بن محمد بن زياد العبدري، و(تحفة اللطائف في فضائل الحبر ابن عباس ووج والطائف)، تأليف الشيخ محمد الهاشمي، و(نشر اللطائف في قطر الطائف)، تأليف الشيخ علي بن محمد بن عراق الكناني، وغيرها كثير من الكتب والمؤلفات.

* رسالة:

الإعلام السعودي يناقش قضايا صناعة الإعلام، ويعطي مشهداً رائعاً ورسالة بأن الاستثمار في صناعة الإعلام في السعودية قد بدأ.. نعم لدينا مكتسبات، ونملك القوى التي تجعلنا نستثمر في هذه الصناعة، التي أصبحت المحور في عملية التأثير، فعندما تمتلك الإعلام القوي والمُؤثِّر والقَادِر، فأنتَ تستطيع التأثير داخلياً وخارجياً، والإعلام الحديث يتخذ منعطفاً مهماً في نقل الأحداث، خاصةً وأن المملكة العربية السعودية تشهد التحولات التطويرية المتألقة.

Nabd
App Store Play Store Huawei Store
كاميرا المدينة
X