Logo
صحيفة يومية تصدر عن مؤسسة المدينة للصحافة والنشر
إبراهيم علي نسيب

زيارة للتأمينات في جدة

همزة وصل

A A
كان ذلك اليوم استثنائيًا بحق، يوم زرتُ مقر التأمينات في جدة، وقبل أن ألتقي بالأستاذ محمد أبوعنق مدير أنظمة التقاعد، وقفتُ لأرى كيف يُعاملون مراجعيهم، وكيف يتحدَّثون معهم، وكيف يُساعدونهم على حل مشاكلهم، وكيف يشرحون لهم كل شيء يهمهم، خاصةً وأن بعض المراجعين (لا) يجيد كيف يتعامل مع التقنية، التي هي بالفعل سهَّلت الكثير من التعاملات على الناس، وبقيتُ هكذا واقفاً أرى قيمة الإنسانية في التعامل مع فئة غالية على الوطن، فئة أخلصت للوطن، وتعبت وعملت وقدَّمت من عمرها للأرض والإنسان الكثير، وآن لهم أن يرتاحوا، والحقيقة أنني كنتُ سعيداً جداً بأخلاق الرجال الذين بالفعل كانوا يقفون بكل الحب ليُقدِّموا كل ما يستطيعون من خدمات تليق بالشكر والثناء للإنسان..!!

وحين التقيتُ بالأخ «محمد»، كانت أسئلتي له عن المتقاعدين وعن متاعبهم وعن التقنية، وعن كيف يتعامل معها المتقاعدون، وعن ماهية المتاعب التي يُواجهونها، وعن كيف يحلّون مشاكلهم، والتي تكاد (لا) تذكر، حيث مكَّنت التقنية الكل، وسهَّلت عليهم الوصول إلى الخدمة التي يُريدونها بسهولةٍ خاصة، وأن التأمينات الاجتماعية تفوَّقت بحق في مجال التقنية، وحصلت على أكثر من «26» جائزة؛ ضمن جوائز الممارسات الفضلى في المجالات التالية: استمرارية العمل، التميُّز والتخطيط المؤسسي، التحول الرقمي، الفروع الذكية، الاستثمار وساند..!!

(خاتمة الهمزة).. ليس هناك أجمل من أن يجد المتقاعد بعد تعبه نظاماً يخدمه، ويُعينه على الحياة، ويُشعره بأنه في عيون الوطن.. بعد كل هذا أقول لكل العاملين هناك: شكرًا لكم، وكل عام وكل رمضان وأنتم بخير.. وهي خاتمتي ودمتم.

Nabd
App Store Play Store Huawei Store
X