Logo
صحيفة يومية تصدر عن مؤسسة المدينة للصحافة والنشر
د. بكري معتوق عساس

من أدب الرحلات.. مكتبة جون ريلياندز

A A
مبنى على الطراز القوطي الدارج في أوروبا في منتصف القرن الثامن عشر، يقع في وسط مدينة مانشستر التجارية، يستخدمه حالياً الكثير من الباحثين والعلماء وطلاب جامعة مانشستر في البحث والدراسة في الكتب التاريخية.. أنشئت هذه المكتبة العريقة على يد (أنريكيتا رايلندز)، زوجة (جون رايلندز)، ذات الأصول الكوبية التي كانت قبل زواجها من (جون رايلندز)، تعمل كعاملة منزلية لديه، وبعد وفاة زوجته تزوجها.. كان (لجون رايلندز)، ثروة تقدر بالملايين نظراً لامتلاكه العديد من مصانع الصوف في مختلف أنحاء بريطانيا.. بعد وفاته ورثت (أنريكيتا) زوجها وتبرعت بالكثير من أمواله للأعمال الخيرية وخاصة في بناء مكتبة تحمل اسم زوجها تخليداً لذكراه.. استمر بناء المكتبة مدة تسع سنوات تحت اشراف المهندس المعماري الشهير (بازيل شامبنيز)، مصمم مبنى رودس في كلية أوريل بجامعة أكسفورد الشهيرة، تم افتتاح المبنى في الأول من يناير عام 1900م، إنه أحد أرقى تصاميم المهندس المعماري (بازيل)، ويعتبر أول مبنى عمومي في مدينة مانشستر يضاء بالكهرباء!

وفي العام 1972م، تم إهداء المكتبة لجامعة مانشستر وأصبحت منذ ذلك التاريخ تحت اشرافها وأحد ممتلكاتها.. تضم المكتبة بين جنباتها الكثير من الصالات التاريخية والكتب والمجلدات والمخطوطات المهمة إضافة لتشكيلات من الكتب العريقة التي قامت بشرائها (أنريكيتا) من العوائل الارستقراطية البريطانية والتي من أشهرها عائلة سبنسر الشهيرة التي تنتمي لها الأميرة ديانا زوجة الأمير تشارلز أمير ويلز.. ومن أغلى مقتنيات المكتبة قصاصة ورقة من صفحة أول إنجيل مكتوب وتعتبر أهم قطعة أثرية في أوروبا.

في المكتبة الكثير من القاعات التي تحمل أسماء علماء بريطانيين آثروا البشرية بعلمهم واكتشافاتهم، وبعض علماء وأساتذة جامعة مانشستر من الذي حصلوا على جوائز عالمية كجائزة نوبل وفييلد وغيرها من الجوائز العلمية.. وتعتبر مكتبة (جون رايليندر) التابعة لجامعة مانشستر حاليًا محجة لطلاب العلم والبحث والابتكار ولزوار المدينة من مختلف أنحاء العالم.

Nabd
App Store Play Store Huawei Store
X