Logo
صحيفة يومية تصدر عن مؤسسة المدينة للصحافة والنشر
محمد البلادي

فلنُمكِّن «تمكُّن»

A A
* (تَمَكُّن)، هو الاسم المختصر للمركز الشامل للتوحُّد بالمدينة المنورة، أحد مبادرات جمعية المدينة للتوحُّد؛ الجمعية التي تُقدِّم خدماتها لرعاية وتمكين فئة غالية من أبناء المدينة المنيرة، هم الأطفال ذوي اضطراب (طيف التوحُّد)، وكذلك أسرهم، من خلال تهيئة السبل والإمكانات لهم، ليتمكَّنوا من الاعتماد على أنفسهم، وصولاً للقيام بدورهم بفعالية في المجتمع.

* المركز الذي أُنشئ بدعمٍ واهتمام كبيرين من صاحب السمو الملكي الأمير فيصل بن سلمان أمير منطقة المدينة، تبلغ مساحته 10 آلاف متر مربع، ويُقدِّم للمستفيدين الخدمات التالية: (التقييم - التدخُّل المبكر - علاج النطق والتخاطب - العلاج النفسي - تحليل السلوك - العلاج الوظيفي - التعليم الخاص - التأهيل المهني) وغيرها من الخدمات التي تتعدَّى الطفل؛ لتصل إلى أُسرته وذويه، فمن أهداف المركز: دمج المشمولين بالخدمة في المجتمع، وتقديم الخدمات الاستشارية والتدريبية على مستوى عال، وصولاً إلى عقد الأنشطة والمشاركات المجتمعية بهدف نشر الوعي المجتمعي حول التوحُّد، ودعم الأبحاث والدراسات المرتبطة برعاية أبناء هذه الشريحة، وتقديم خدمات التدريب والتأهيل المكثف والمستمر في هذا المجال.

* اللافت والجميل في منظومة العمل في المركز؛ الذي يُعدُّ بحق مفخرة للقطاع غير الربحي في مدينة المصطفى - عليه الصلاة والسلام - هو أنها تُدار من قِبَل أخصائيين مؤهلين وفق أفضل المعايير العالمية، وبإشراف مؤسسة عالمية رائدة في هذا المجال، لضمان تقديم أجود الخدمات من جهة، وتوطين المعرفة للكوادر الوطنية من جهةٍ أخرى، بالإضافة لما يُقدِّمه المركز من تدريبٍ مستمر للأسر، وتأهيلهم لاستكمال الخطة العلاجية للطفل داخل وخارج المنزل.

* (تَمَكُّن)، الذي يُقدِّم خدماته حالياً لقرابة ٨٢ طفلاً من أصل قائمة انتظار طويلة بها أكثر من ٣٠٠ طفل، ينتظرون إلحاقهم بشكلٍ تدريجي حسب القدرة الاستيعابية للمركز، يُواجه بعض الصعوبات والمُعوِّقات التي نأمل أن يتم حلها في القريب العاجل، لعل من أهمها ارتفاع تكلفة هذا النوع من الخدمات والعلاج، وطول قائمة الانتظار كما ذكرنا، بالإضافة إلى ندرة المتخصصين المرخصين، وارتفاع رواتبهم في حالة استقطابهم للعمل في المدينة.

* أخيراً، بقي أن نقول: إن دعم مثل هذه المشاريع الإنسانية - غير الربحية - من جميع النواحي المالية والإعلامية والتطوعية، يُعدُّ من أهم واجباتنا كمجتمع، كي تستمر وتتوسَّع في أداء رسالتها العظيمة، خصوصاً أنه يُقدِّم خدماته لجيران المصطفى -عليه أفضل الصلاة والسلام- من أبناء التوحُّد وأسرهم.


Nabd
App Store Play Store Huawei Store
X