Logo
صحيفة يومية تصدر عن مؤسسة المدينة للصحافة والنشر
إبراهيم علي نسيب

حكاية فشل اسمها مطار..!!

همزة وصل

A A
مطار الملك عبدالعزيز بجدة والذي كلف الدولة أكثر من "36" مليار ريال ليكون المطار الأذكى في كل شيء أصبح اليوم هو المشكلة الكبرى والسبب في ذلك هو الإدارة التي لم توفق أبدا في استغلال إمكانيات المطار المذهلة حقا!! وقد تحدث بالأمس المختص في إدارة المطارات والتشغيل والتحول التقني الأستاذ معتز الميرة للزميل الأستاذ خالد مدخلي في نشرة الرابعة على قناة العربية عن بعض الأسباب التي عطلت إمكانيات المطار الهائلة وحولتها إلى أكوام من مشاكل ومتاعب تكاد (لا) تنتهي لتبقى حكايات الفشل عائقا أمام أي خطة طموحة لأي شركة طيران في العالم!! ذلك لأن المطار هو مفتاح النجاح وهو الواجهة التي تعكس الصورة الحضارية لأي دولة ولأن مشاكل مطار جدة هي مشاكل تتكرر!! أقولها ومن خلال ما يصلني من القراء الذين يزودنني بتفاصيل التفاصيل لكني ما توقعت أبدا أن تصل إلى تصعيد الركاب في رحلات داخلية ودولية بمصعد واحد ودرج عادي كل هذا بسبب أعطال السيور الكهربائية وحين يعترض الركاب يتم تشغيل السيور التي تتعطل بهم في نصف المسافة!! وتفرض عليهم العودة للخلف و"يا داره دوري فينا"!!

حكايات تشغيل مطار جدة لم تعد تحتمل أبدا ذلك لأن مطار جدة يهم خطط الدولة في المستقبل خاصة وان رؤية سمو ولي العهد هدفها استثمار كل دقيقة لصالح الوطن والمواطن وكلكم يعرف تماما أن موسم الحج قادم وتأشيرات العمرة والسياحة على مدار الساعة والسائح الذي يأتي إلينا (لا) يريد أن يدور في دوامة المطار الذي كما أشار تقرير العربية المقتضب عن سوء إدارته وسوء تنظيمه!! وضياع شنط المسافرين!! وانعدام النظافة فيه!! والتهاون في صيانة مرافقه!! وتغيير بوابات الصعود دون علم الركاب و.. و.. و.. الخ!!

(خاتمة الهمزة).. قال معتز عن المطار أنه مصمم بدقة ومعايير على انه مطار ذكي يعتمد على الذكاء بنسبة تزيد عن ال85% وأن هذا التحول التقني (لا) بد أن يواكبه تحول على مستوى العقول!! وفي هذا اشارة صريحة إلى أن المشكلة هي في سوء الإدارة (لا) أكثر!! وهذا هو سر فشل مطار الملك عبدالعزيز في أن يكون كما تمنته الدولة وتمناه الموطنين!!.. وللحديث بقية وهي خاتمتي ودمتم.

Nabd
App Store Play Store Huawei Store
X