Logo
صحيفة يومية تصدر عن مؤسسة المدينة للصحافة والنشر
م.سعيد الفرحة الغامدي

أهمية الإحصاء في مراحل التنمية

A A
النقلات النوعية التي مرت بها المملكة العربية السعودية من بداية مرحلة التأسيس على يد الملك عبدالعزيز -طيب الله ثراه- تشكلت بتدرج مرحلي وإنجازات تنموية مبهرة وسريعة الإيقاع استخدمت الجهات المعنية في الوزارات كل الوسائل المتوفرة منها الاستعانة بخبرات أجنبية وآليات ونماذج تطبيق مجربة للرفع من مستوى الخدمات ودفع عجلة التنمية إلى الأمام حسب الإمكانات المتوفرة.. والإحصاء وسيلة علمية ترقى إلى مستوى الدقة العالية حسب قدرة الجهة التي تستخدمها.. والخطط الخمسية التي استخدمتها المملكة لترشيد مراحل النمو وتوزيع الموارد المالية على المشاريع حسب حاجة المناطق وعدد السكان.. تحقق الشيء الكثير من طموحات الخطط الخمسية التي وصل عددها إلى تسع، مدة كل واحدة خمس سنوات وقد تجاوزت نسبة الإنفاق في بعض الحالات ما كان مقدرًا في كل خطة لأن الدولة كانت تسابق الأحداث لتلبية الاحتياجات في مجالات الصحة والتعليم والبنية التحتية في كل قطاعات الدولة بصفة عامة.

احتياجات الأمن بصفة خاصة ومرافق النقل من مطارات وموانئ وطرق برية منها ما كان موجودًا في الخطط الخمسية ومنها ما استحدث خارج سقف ما رسمته تلك الخطط حسب توفر الموارد المالية والاحتياجات الملحة في بعض القطاعات.

استمعنا في الأسبوع الماضي (17/10 /1443) لمحاضرة قيمة في أسبوعية د. عبدالمحسن القحطاني بعنوان «الإحصاء للجميع» قدمها الدكتور عبدالله حمود الحربي أستاذ جامعي وعضو مجلس الشورى، قدم عرضًا شيقًا عن أهمية الإحصاء وفوائده للمجتمع ودلالته المفيدة لرسم سياسة التنمية ومتابعة المستجدات.

ثقافة الإحصاء في المجتمعات النامية لم ترقَ بعد إلى ما هو موجود في الدول المتقدمة حيث قياس الممارسات لديهم في مجال الطب وصناعة الأدوية والتخطيط الحضري.. والجامعات لها دور أساسي في ذلك فلو اتبعت كل جامعة من جامعاتنا بفروعها المتعددة وضع مواد في مناهجها لرفع ثقافة الإحصاء من خلال ممارساتها الأكاديمية لتحسن الوضع كثيرًا وارتفع مستوى الوعي والمشاركة والأداء ولتم التغلب على بعض السلبيات التي تحدث في تنفيذ المشاريع في القطاعين العام والخاص.

مجلس التعاون الخليجي يجب أن يكون لديه إدارة خاصة للإحصاء لمتابعة مراحل النمو في المنطقة وكيفية التصدي للتحديات التي تواجه الدول الست الأعضاء في المجلس وأحسب إنها ستكون أكثر موضوعية ودقة وإن الاستفادة منها ستكون معينًا للجهات التنفيذية للمقارنة بصفة تلك الإحصاءات من مصدر موثوق ومحايد.

اختيار أسبوعية القحطاني كان له دلالة موفقة تزامنًا مع حملة الإحصاء التي تقوم بها إدارة الإحصاء في المملكة والحاجة ملحة لنشر الوعي بأهمية الإحصاء بشعارها اللافت «الإحصاء للجميع» لمعرفة النمو في تعداد السكان وكل ما يحيط به من مستويات تعليمية وشؤون أسرية في كل بيت خاصة في مرحلة التحولات السريعة التي تمر بها المملكة في ظل رؤية 2030 بقيادة حكيمة من مهندسها بطموحات شابة لا تعرف المستحيل.

وأخيراً مشهد التخلص من العشوائيات في مدينة جدة منظر مهول ولكنه يعد بمستقبل فريد لبوابة الحرمين الشريفين عندما يتم تنفيذه حسب مواصفات فنية وإحصائيات تستوفي كل جوانبه السكانية والمعمارية والاقتصادية والتوقعات المستقبلية لجذب الاستثمارات لتحقيق قفزة غير مسبوقة من النمو والتطور.. وحسب تصورات سباق المسافات الطويلة بكل جوانبه في مهد الحضارة الإسلامية.. أرض الحرمين الشريفين.. واحة الأمن والاستقرار والرخاء.. في ظل قيادة خادم الحرمين الشريفين وولي عهده الأمين يحفظهم الله.

Nabd
App Store Play Store Huawei Store
X