Logo
صحيفة يومية تصدر عن مؤسسة المدينة للصحافة والنشر
عبدالرحمن عربي المغربي

العلا.. تزهى بتفاصيلها

A A
أعود لمحافظة العلا والتطور المذهل الذي حدث لها، فهي تستحق كل الاهتمام، حيث تتبع الهيئة الملكية لمحافظة العلا نهجًا دقيقًا ومستدامًا على المدى الطويل، يراعي التنمية الحضارية والاقتصادية والتراثية، مع الحفاظ على الطابع التاريخي الرائع للعلا، والتي تشرع أبوابها بوصفها مكانًا مُهيَّأ للعيش والعمل والزيارة، هذه المحافظة تحظى بكل الحب لأرضها وتراثها الثقافي، وجبالها ونخلها الجميل، ففي ٢٠١٩ أطلق سمو ولي العهد رؤية العلا التي تهدف إلى تطويرها لتحويلها إلى وجهةٍ عالمية للتراث، مع الحفاظ على تراثها الطبيعي والثقافي في المنطقة، بالتعاون مع المجتمع المحلي، فحضر تاريخها وتراثها، وحضرت نقوشها الحجرية، وكثير من القصص التي نسجت نبض الحياة فيها، فكانت الفعاليات والأنشطة الثقافية والفنية، والتجارب الملهمة والفريدة، وكانت هناك العديد من المبادرات في مجالات الآثار والسياحة، والثقافة والتعليم والفنون، والتي ساهمت في التنوُّع الاقتصادي، ومكَّنت المجتمع المحلي من الحفاظ على التراث، فتحقَّقت الأهداف، وأصبحت العلا وجهة عالمية للسياحة التاريخية والتراثية، والثقافية والطبيعية، مع الاهتمام بالاستدامة والشمولية المجتمعية.

هي العلا، الحكايات والقصص والروايات، نسجت تفاصيلها، ورسمت لوحة اجتماعية جميلة، لتعيش حالة من الحب، وكانت صورة العشق للتاريخ.

العلا ملحمة تاريخية في كل شيء، عادت إلى واجهة الحضارة العالمية بكل ما فيها، لأنها في عمق التاريخ، وهي تزهى بكل تفاصيلها، وأولها موقعها التاريخي ضمن رؤية سمو ولي العهد، فانتقلت من المحلية إلى العالمية، لتصبح عروس التاريخ، وملتقى العالم.

* رسالة:

حقيقةً، لا نستطيع الإبحار في كل تفاصيل منجزات وزارة الثقافة خلال عملها، والتي لها كثير من الريادة، محلياً وإقليمياً وعالمياً، ومبادراتها للجوائز الثقافية الوطنية، للاحتفاء بالإنجازات والإنتاجات الثقافية، والمجموعات والمؤسسات في مختلف القطاعات الثقافية محل تقدير الجميع، لتشجيع المحتوى والإنتاج الثقافي لخدمة القطاعات الثقافية المختلفة، وبهذا أصبح لوزارة الثقافة نمطها الجديد وعملها المميز ورؤيتها الطموحة.

Nabd
App Store Play Store Huawei Store
X