Logo
صحيفة يومية تصدر عن مؤسسة المدينة للصحافة والنشر

دراسة عالمية.. مؤسسات الخدمات المالية في مراحلها المبكرة من تبني "الحوسبة السحابية المتعددة"

دراسة عالمية.. مؤسسات الخدمات المالية في مراحلها المبكرة من تبني "الحوسبة السحابية المتعددة"

كشف البحث أن نموذج تكنولوجيا المعلومات المثالي هو "الحوسبة الهجينة المتعددة" ولكن صناعة الخدمات المالية تظهر بطئًا في إعتمادها

A A
شركة «نيوتانيكس» Nutanix (المدرجة في بورصة ناسداك: NTNX)، الرائدة في مجال الحوسبة الهجينة المتعددة، أعلنت عن نتائج البحث المتعلقة بخدمات القطاع المالي في تقريرها العالمي "مؤشر الحوسبة السحابية للمؤسسات (ECI) لعام 2022، الذي يقيس مدى تقدم المؤسسة في الصناعة مع تبني الحوسبة السحابية. أظهر البحث أن عددًا قليل من مؤسسات الخدمات المالية تبنت "الحوسبة السحابية المتعددة" مقارنة بصناعات أخرى شملها التقرير، متخلفة عن معدلات المتوسط العالمي بنسبة تقدر بـ 10٪. ورغم ذلك، من المتوقع أن تتضاعف معدلات التبني خلال السنوات الثلاث المقبلة من 26٪ إلى 56٪ تقريبًا، بما يتماشى مع الاتجاه العالمي للتطور نحو إعتماد بنية تحتية للحوسبة السحابية المتعددة لتكنولوجيا المعلومات، والتي تتسع لمزيج من الحوسبة السحابية الخاصة والعامة.

عبر إستطلاع رأي عدد من المشاركين من مقدمي الخدمات المالية في تقرير (ECI)، أظهر أن 31٪ منهم لا يزالون يقومون بإدارة مراكز بيانات ثلاثية المستويات غير ممكّنة بالحوسبة السحابية، باعتبارها البنية التحتية الوحيدة لتكنولوجيا المعلومات. كما أفادوا بأن لديهم أقل نسبة انتشار في استخدام السحابة العامة بالمقارنة مع جميع الصناعات الأخرى التي شملها الاستطلاع، مع نسبة 59٪ لا يستخدمون خدمات الحوسبة السحابية العامة مقارنة بـ 47٪ على مستوى العالم، ويرجع ذلك على الأرجح إلى الاستثمارات القديمة الكبيرة الموجودة في التطبيقات وطبيعة التنظيم الشديدة لهذه الصناعة. لا يزال التعقيد في عمليات الإدارة عبر حدود الحوسبة السحابية يمثل تحديًا كبيرًا لمؤسسات الخدمات المالية، حيث وافق 84٪ من المشاركين على أن النجاح يتطلب إدارة أبسط عبر البنى التحتية للحوسبة السحابية المتعددة، وذكر 50٪ أن المخاوف الأمنية تمثل تحديًا لنموذج "الحوسبة السحابية المتعددة". وللتصدي لأهم التحديات المتعلقة بالأمن وتوافقية التشغيل وتكامل البيانات، أتفق 82٪ على أن نموذج "الحوسبة السحابية المتعددة الهجينة"، ونموذج تشغيل تكنولوجيا المعلومات مع سحابات متعددة خاصة وعامة مع إمكانية التوافق التشغيلي بينهما هو الأمر المثالي.

سُئل المشاركون في استبيان لقطاع الخدمات المالية عن تحدياتهم السحابية الحالية، وكيف يديرون الأعمال وتطبيقات المهام الحرجة الآن، والمكان الذي يخططون لتشغيلها فيه في المستقبل. تم السؤال أيضًا عن تأثير الجائحة على قرارات البنية التحتية لتقنية المعلومات الحالية والمستقبلية، وكيف يمكن أن تتغير استراتيجية وأولويات تكنولوجيا المعلومات بسبب ذلك. وشملت النتائج الرئيسية لتقرير هذا العام ما يلي:

تواجه مؤسسات الخدمات المالية تحديات "الحوسبة السحابية المتعددة"، بما في ذلك الأمن بنسبة (50٪)، ودمج البيانات عبر الحوسبة السحابة بنسبة (46٪)، والتحديات المتعلقة بكفائة الأداء مع تراكبات الشبكة بنسبة (43٪). وأشار ما يقرب من 78٪ إلى الافتقار إلى بعض مهارات تكنولوجيا المعلومات لتلبية متطلبات العمل الحالية، فمن المرجح أن يكون تبسيط العمليات هو التركيز الرئيسي في العام المقبل. ومع ذلك، يدرك قادة تكنولوجيا المعلومات أنه لا يوجد نهج واحد يناسب الجميع في الحوسبة السحابية، مما يجعل "الحوسبة السحابية المتعددة الهجينة" مثالية وفقًا لغالبية من شملهم الاستطلاع بنسبة (82٪). سيساعد هذا النموذج في معالجة بعض التحديات الرئيسية لعمليات نشر"الحوسبة السحابية المتعددة" من خلال توفير بيئة سحابية موحدة يمكن من خلالها تطبيق سياسات إدارة البيانات والأمن بشكل موحد.

تنقل التطبيق على رأس الأولويات. غالبية من شملهم الاستطلاع في قطاع الخدمات المالية تقريبًا وبنسبة (98٪)، قد قاموا بنقل تطبيقًا واحدًا أو أكثر إلى بيئة تكنولوجيا معلومات جديدة على مدار الاثني عشر شهرًا الماضية، على الأرجح تم النقل من مراكز البيانات التقليدية إلى السحابة الخاصة نظرًا لتغلغل الحوسبة السحابية العامة والحوسبة السحابية المتعددة نسبيًا في الصناعة. غالبًا ما يُستشهد بتطوير أسرع للتطبيقات بنسبة (43٪) باعتباره سبب الانتقال، يليه بسبب الأمن بنسبة (42٪)، والتكامل مع خدمات الحوسبة السحابية الأصلية بنسبة (40٪). بالإضافة إلى موافقة الغالبية العظمى (83٪) على أن نقل التطبيقات إلى بيئة جديدة يمكن أن يستغرق وقتًا طويلاً ومكلفًا، فمن المتوقع أن يرتفع معدل اعتماد "حاوية البيانات" مع عمليات النشر للحوسبة السحابية المتعددة، لتمكين التطبيقات من العمل والتحرك في أي مكان تقريبًا بسرعة وبسهولة. وأقر 86٪ ممن شملهم الاستطلاع في قطاع الخدمات المالية أن "حاوية البيانات" ستكون مهمة لمؤسساتهم خلال العام المقبل.

أهم أولويات تكنولوجيا المعلومات للخدمات المالية للفترة من 12 إلى 18 شهر القادمة تشمل تحسين الوضع الأمني (54٪)، وتحسين الإدارة للحوسبة السحابية المتعددة (49٪)، وتطوير و/أو تنفيذ تقنيات الحوسبة السحابية الأصلية (47٪). عندما سُئلوا عما فعلته مؤسساتهم بشكل مختلف نتيجة للجائحة، أقر 70٪ أنهم زادوا من معدلات الإنفاق لتعزيز وضعهم الأمني، وأنفق 64٪ بشكل أكثر على زيادة أتمتة الخدمة الذاتية القائمة على الذكاء الاصطناعي، واستثمر 64٪ في ترقيات البنية التحتية.

صرح "عمر ملاعب"، مدير المبيعات الإقليمي لقطاع الشركات الكبرى لدى شركة «نيوتانيكس»، وقال: "لا يزال أمن المعلومات والمرونة التشغيلية في مقدمة متطلبات مؤسسات الخدمات المالية في المملكة العربية السعودية. وبناء عليه، يجب عليهم البحث عن حلول "الحوسبة السحابية المتعددة الهجينة" مع إمكانية إدارة وأمن مدمجين، والقدرة على نقل التطبيقات بسرعة بين البنى التحتية للحوسبة السحابية بتكلفة فعالة".

Nabd
App Store Play Store Huawei Store
X