Logo
صحيفة يومية تصدر عن مؤسسة المدينة للصحافة والنشر
أحمد عوض

بايدن في السعودية لتأكيد المؤكد

A A
تلبيةً لدعوة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز الرئيس الأمريكي بايدن يزور السعودية منتصف الشهر القادم..

رغم كل الضخ الإعلامي الذي حاول إعلام الشرق والغرب من خلاله نزع الثقة بين السعودية وأمريكا، ورغم سذاجة البعض واعتقاده أن ما بين السعوديين والأمريكان فقط برميل نفط (ارتفع سعره وانخفض) هو ما يُحدد العلاقة، إلاّ أنني كنت مؤمناً بما لدى بلادنا من قُدرات وإمكانات وقوى تجعلها حليفًا إستراتيجيًا لا يمكن التنازل عنه، خاصة أن الأمريكان يعرفون مدى صدق الحليف السعودي وصراحته ووضوحه..

بلا شك مرحلة الرئيس السابق ترامب كانت جيدة لنا كـ»سعوديين»، ولكن ما سيتحقق لنا مع بايدن سيكون أكبر وأهم، نحنُ مُقبلون على حل نهائي للبرنامج النووي الإيراني وهذا يعني أننا يجب أن نُمْنَحْ ما يُبعد عنّا شر هذا النظام، وعبر عدّة وسائل، والتي قد يكون من ضمنها توفير مظلة أو درع صاروخي..

لدى السعودية رؤية تنموية محلية واقليمية، وهذه الرؤية تحتاج استقرار المنطقة لتزدهر، وهذا أمر سيساعدنا الأمريكان فيه، خاصة أن تواجدهم لا زال قوياً في العراق وشرق سوريا، وهم الأقرب لدول مجلس التعاون الخليجي..

زيارة الرئيس بايدن ستكون استثنائية بكل تفاصيلها ونتائجها، وسيكون صداها كبيراً وأثرها عميقاً، وحتى ذاك الحين على إيران وحلفائها أن يستعدوا لما بعد هذه الزيارة.

Nabd
App Store Play Store Huawei Store
X