Logo
صحيفة يومية تصدر عن مؤسسة المدينة للصحافة والنشر

سيدات وفتيات يمارسن ال"يوغا" في الواجهة البحرية

A A
قد ينظر البعض لها على أنها مضيعة للوقت، وقد يرى آخرون أنها غير مفيدة جسمانياً ولكن يؤكد ممارسوها أن اليوغا لها العديد من الفوائد النفسية والجسمانية والتي قد تساعد الكثيرين في حياتهم اليومية، ولهذا اتفقت مجموعة من السيدات المحبات لليوغا على ممارستها في الواجهة البحرية بجدة.

تقول الكابتن شهد أبو العلا أن اليوغا ممارسة تنفع الجسم وتساعد الصحة العقلية، وهي عبارة عن سلسلة من الحركات مربوطة بالنفس، وتساعد على مرونة الجسم، وتحريكه لابعد مدى يمكن.

وتضيف كابتن رنا مدربة يوغا أن الهدف من عمل اليوغا في الهواء الطلق هو تحفيز الجميع على ممارستها والتعريف بفوائدها، وإضافة لمسة طبيعة على اليوغا.

ويتزامن هذا اليوم النسائي مع اليوم العالمي لليوغا، لتشارك المملكة ممارسة اليوغا على نسائم كورنيش جدة.

وبالرغم من أن اليوغا منتشرة في المملكة سواء كان ممارسوها رجالا أو نساءً إلا أن ممارستها في الهواء الطلق والاستفادة من جو كورنيش جدة هي سابقة أثارت إعجاب المتدربات.

وتقول رنا الزهراني أنه بالرغم من ممارستها لليوغا لأول مرة في حياتها، إلا أن الفكرة أعجبتها وخصوصا في الهواء الطلق، وستتعمق في مجال اليوغا.

وتؤكد سارة البحراوي أن اليوغا مفيدة جداً للجسم والعقل، وهي تمارسها منذ فترة كبيرة، وتدعو الجميع لممارستها.

يذكر أن وزارة الرياضة اعترفت باليوغا كنشاط رياضي رسمي في المملكة منذ خمس سنوات ووفرت العديد من الدورات منذ ذلك الوقت مع مراعاة التقاليد والثقافة المحلية، وبدأت بالفعل نوادٍ كثيرة، بإدخال حصص لليوغا في برامجها التدريبية، لتنتشر اليوغا وتزداد شعبيتها.

Nabd
App Store Play Store Huawei Store
كاميرا المدينة
X