Logo
صحيفة يومية تصدر عن مؤسسة المدينة للصحافة والنشر

رسميًا..أبوجبل يصعد أزمته مع النصر إلى فيفا

رسميًا..أبوجبل يصعد أزمته مع النصر إلى فيفا

يطالب بكامل قيمة العقد

A A
أعلن محمد أبو جبل، حارس مرمى الزمالك السابق، في بيان رسمي أمس السبت، أنه تقدم بشكوى ضد نادي النصر السعودي أمام المحكمة الرياضية الدولية.

وأوضح أبو جبل في بيان رسمي أن النصر رفض إصدار تأشيرة دخول إلى المملكة العربية السعودية ولم يقبل منحه تذكرة للانضمام إلى معسكر الفريق في ماربيا بإسبانيا.

وأشار حارس مرمى الزمالك إلى أن النصر رد عليه بأن العقد الموقع معه أصبح باطلاً عبر رسائل أرسلها إليه من النادي السعودي.

كان النصر قد تعاقد مع أبو جبل، لكن إدارة النادي تراجعت بسرعة عن ضمه، وتم التعاقد مع لاعب آخر هو الحارس الكولومبي المخضرم ديفيد أوسبينا.

جاء في بيان محمد أبو جبل ضد نادي النصر مايلي:

«كثرت الأحاديث والقيل والقال في الفترة الماضية، والتزم اللاعب في ذلك الوقت الصمت تقديرا لاسم ومكانة ناديي الزمالك والنصر وجمهورهما، الذين يحظون بكل الاحترام والتقدير، ولكن الآن وفي التنفيذ. على جميع اللاعبين وإدارة هذا النادي اتباع ما يلي:

وتم ربط اللاعب بعقد عمل مع نادي الزمالك المصري ينتهي بنهاية موسم 2021/2022، وكما كان واضحًا ومعلنًا عبر برنامج TMS، وهو موقع إلكتروني يسجل تاريخ بداية ونهاية الموسم. بطولات الدوري في العالم، أن الدوري المصري ينتهي في 3 فبراير.

وفقًا لقواعد وقوانين الفيفا، من حق أي لاعب أن يوقع مع أي ناد بعد دخوله الفترة المجانية المنصوص عليها في عقده، وتكون دائمًا أولوية لنادي زمالك من عروض العروض وفي ظل نجاح اللجنة وانعدام الاستقرار وغياب اللجنة المؤقتة لوجهة نظره المقبلة.

وهو لاعب بحجم ابو جبل لذا قدمت له عروض كثيرة منها عرض نادي النصر السعودي.

وبعد الدراسة وافق على العرض المقدم ووقع العقود التي ستدخل حيز التنفيذ بداية شهر 8 م لعام 2022 م. بعد صدور قرار تمديد جدول الدوري المصري أمام الاتحاد المصري، تقديراً لمشاركة الفريق، وهو أمر داخلي يخص الاتحاد المصري، ومع التزام اللاعب بنادي النصر السعودي الذي مثله بإخطار النادي خلال الفترة الماضية أكثر من مرة، مؤكدا حضوره في بداية تعاقده مع الفريق. وبالفعل تم التوصل إلى تسوية بينه وبين ناديه السابق الزمالك بفترة كافية قبل دخول العقد الجديد حيز التنفيذ.

ويسجل قبول إدارة الزمالك للتسوية ودورهم الإنساني وفهمهم لرغبة اللاعب في إكمال ما تبقى من مسيرته ومستقبله الكروي باحتراف خارجيًا، ولديهم كل الشكر والثناء على موقفهم وتقديرهم وحسن معاملتهم. وبذلك أثبت اللاعب حرصه على بذل أقصى الجهد والالتزام بهذه الطريقة، وحرصه التام على الالتحاق بفترة الإعداد مع الفريق. طلب مرارا من خلال محاميه الحصول على تأشيرة دخول إلى المملكة العربية السعودية وإصدار تذاكر سفر للانضمام إلى الفريق، لكنه فوجئ بالرد الرسمي بأن نادي النصر غير معترف به.

بطلانه لأسباب غير منطقية

وأكد البيان أن العقد كامل من حيث الركائز ويتوافق مع نصوص عقد العمل في الاتحاد الدولي لكرة القدم، مؤكدا أن رغبة اللاعب عند التعاقد معه هي اللعب لفريق عريق كالنصر قبل التفكير والحرص على التعويض المالي.

ومن ناحية أخرى حرص محامي الطرفين على طرح فكرة تسوية عادلة في وقت سابق، وبموجبها يحصل اللاعب على جزء من عقده ويتنازل عن باقي المدة، لكنه رُفض ولم يجد قبولًا مع الإخوة في إدارة نادي النصر، وعرضوا مبلغًا أقل بكثير ولم يقبله اللاعب، في الوقت الذي كان من المفترض أن يفي فيه النادي بالعقد بحسب قوله تعالى «يا أيها الذين آمنوا أوفوا بالعقود» صدق الله تعالى.

وبناءً على ذلك، أصبح اللاعب حراً في التوقيع مع أي نادٍ آخر من خلال الإقرار بالدفع عن طريق المراسلات لبطلان العقد وعدم استمراره في العمل دون الرجوع إلى اللاعب.

والذي يستلزم: أولاً: يرفع اللاعب العقد الموقع بين الطرفين إلى المحكمة المختصة بمجلس الاتحاد الدولي لكرة القدم.

ثانياً: مطالبة اللاعب بكامل مدة العقد المالي مع نادي النصر. ثالثاً: تقديم كافة الأدلة على الأضرار التي لحقت بنادي النصر ضد اللاعب محمد أبو جبل والمطالبة بالتعويض دون أي تنازل».

Nabd
App Store Play Store Huawei Store