قال وزير الخارجية البحريني امس إن قوات درع الجزيرة لن تغادر البحرين إلا عندما يتأكد انحسار الخطر الايراني عن دول الخليج، منددا بما وصفه بانه حملة ايرانية غير مسبوقة ضد بلاده ودول الخليج الاخرى.
وقال الشيخ خالد بن احمد آل خليفة لصحافيين على هامش مؤتمر في دبي حول وسائل مكافحة القرصنة البحرية «لم نشهد على الاطلاق حملة بهذه الاستمرارية من ايران ضد البحرين و(دول) الخليج الاخرى كما حصل في الشهرين الاخيرين».
وتابع: «عادة ما تحدث حملات وجيزة تنتهي بسرعة لكن هذه المرة الامر مختلف».
واضاف «كتبنا الى امين عام الامم المتحدة ووثقنا في رسالتنا جميع التهديدات والاثباتات التي نملكها ضد ايران وحزب الله» الشيعي اللبناني.
كما ذكر الشيخ خالد إنه لا توجد قوات سعودية في البحرين، وإنما هي قوات لمجلس التعاون الخليجي وستغادر عندما تكون قد انجزت مهمتها في التعامل مع أي خطر خارجي.