كشف عميد القبول والتسجيل بجامعة الملك عبدالعزيز الدكتور عبدالفتاح مشاط عن قبول أكثر من 36 ألف طالب وطالبة للعام الدراسي الجديد في مختلف الكليات والبرامج التي تقدمها الجامعة (الانتظام، الانتساب، والدبلومات)، مشيرًا إلى أن نسبة شغل المقاعد الدراسية لهذا العام سترتفع عن العام الماضي بنحو 5%.



46 ألف متقدم



وقال إن عمادة القبول والتسجيل افتتحت مؤخرًا نظام القبول الإلكتروني لتسجيل بيانات طلاب المرحلة الثانوية الراغبين في الالتحاق بالجامعة، لافتًا إلى أن عدد الطلاب والطالبات المتقدمين للالتحاق بالجامعة تجاوز الـ 46 ألفًا.

وأشار إلى أن العمادة ربطت بيانات المتقدمين مع وزارة التعليم العالي ومركز قياس للحصول على المعلومة التي من شأنها أن تنعكس إيجابيًا على سرعة القبول في الجامعة.

وحددت عمادة القبول والتسجيل يوم 12 من شهر شعبان المقبل موعدًا لإعلان نتائج الفرز للطلاب والطالبات المرشحين للقبول، على أن يتواجدوا بالجامعة وفق المواعيد التي سيتم تحديدها لهم إلكترونيًا خلال الفترة من 15 إلى 30 من الشهر نفسه.

وبين د. مشاط أن الجامعة تقبل الطلاب ببرامجها الدراسية في الانتظام بالسنة التحضيرية للمسارين العلمي، والإداري الإنساني، وأن القبول سيكون حسب المقاعد الشاغرة على النحو التالي:

أولا: برامج السنة التحضيرية (انتظام بجدة، تأهيلي بجدة، فترة مسائية بدون مكافأة، انتظام بمدينة رابغ، إضافة إلى برنامج دبلوم كلية المجتمع بدون مكافأة - طلاب فقط).

ثانيا: برامج فروع الجامعة من غير السنة التحضيرية، وهي (برنامج الانتظام بكلية العلوم والآداب برابغ، برنامج الانتظام بكلية إدارة الأعمال برابغ، برنامج الانتظام بكلية العلوم والآداب خليص - طلاب فقط، برنامج الانتظام بكلية العلوم والآداب في الكامل - طلاب فقط).

وأشار إلى أنه توجد عدة فروع بالنسبة للطالبات للدراسة بالجامعة هي فرع (السليمانية، الفيصلية، السلامة، والشرفية)، وسيتم توزيع الطالبات وفقا لرغباتهن والدرجة الموزونة حسب الأماكن الشاغرة.

قبول مباشر



ونوه د. مشاط إلى أن الجامعة بدأت منذ العام الماضي بنظام القبول المباشر من غير السنة التحضيرية ضمن آلية القبول في بعض كليات فروعها (كلية العلوم والآداب في محافظات خليص والكامل ورابغ، وكلية الأعمال برابغ)، وذلك لإتاحة الفرصة للطلاب الذين لا يرغبون في اختيار الكليات من خلال السنة التحضيرية، ويكون ذلك باختيار الكلية التي يرغبها الطالب مباشرة منذ ترشيحه، مشيرًا إلى أن السنة الحالية للسنة التحضيرية بفروع الجامعة منفصلة.

خطة القبول



وبين أن خطة القبول تتناسب في المقام الأول مع إمكانيات الجامعة وخطة وزارة التعليم العالي في ما يختص بالقبول وتوزيع أعداد الطلاب والطالبات المقبولين على مناطق المملكة، مشيرًا إلى أنه عند افتتاح قسم أو كلية بالجامعة تتم إعادة هيكلتها وفق الخطط الدراسية لها وذلك بما يتوافق مع سوق العمل.