رأفت عمر بالبيد طالب المحاسبة بجامعة الملك عبدالعزيز انطلق في عالم الإنشاد منذ مراحله المتوسطة، ويعتبر هذا الاكتشاف متأخراً إلا أنه يملك خامة صوتية تستحق الاهتمام، رأفت الذي يبلغ من العمر 24 عاماً، قدم العديد من الإبداعات الإنشادية، كما شارك وهو صغير في بعض الألبومات الإنشادية في الإلقاء والإنشاد.

شارك رأفت في تقديم فيديو كليب يتحدث عن فلسطين بعنوان "غزة الفخر" وقد عرض الكليب على قناة اقرأ أثناء تلك الأحداث، كما أدى نشيد "ارحموا من في الأرض" والتي كانت شارة لبرنامج عرض على نفس القناة.

حصل رأفت على المركز الأول في مسابقة الإنشاد الأولى بجامعة الملك عبد العزيز، والتي شارك فيها منشدون آخرون، إلا أن سر جمال صوته جعله يحقق التفوق. واتخذ رأفت له رسالة يسعى للوصول إليها من خلال الفن الإنشادي، فيتمنى أن يصل للمستوى الذي يليق بالفن الإسلامي الصحيح بكل وضوح وبكل مصداقية. متمنياً في الوقت نفسه أن يصبح منشداً بارزاً ويحقق هذه الرسالة.

رأفت يرى في العديد من المنشدين نماذج وقدوات لا يستغني عنهم في الاستفادة من إبداعاتهم، مثل محمد العزاوي، أسامة الصافي، مصطفى العزاوي، محمد الحسيان، أحمد الهاجري، ومشاري العفاسي لبروزهم في مجال الإنشاد، لما يتمتعون به من ملكات في الصوت تفوق غيرهم في ساحات الإنشاد.