عمّمت مديرية الشؤون الصحية بجدة على 75 إدارة وقسم تابعة لها بخبر الحصول على تخفيض في أسعار الشيكولاتة لمنسوبيها. وبدءًا من مدير عام مكتب الوزير بجدة، نهاية بإدارة الرقابة الداخلية، ومرورًا بمساعد المدير للطب العلاجي وللرعاية الصحية الأولية، والطب الوقائي مضى التعميم يؤكد أنه «انطلاقًا من حرص المديرية لتقديم خدمات اجتماعية للموظفين والموظفات، سيتمكّن الراغبون والراغبات من الاستفادة بالخصم البالغ 20%، بشرط إبراز بطاقة العمل للاستفادة من تلك الخدمات». وشمل التعميم «فضيلة رئيس اللجنة الطبية الشرعية، ومدير مستشفى الملك فهد، وبرنامج مستشفى الملك عبدالعزيز، ومركز الأورام، ومدير مركز السكر وضغط الدم، وبرنامج مستشفى الأمل للولادة والأطفال، ومستشفى الثغر، ومستشفى الصحة النفسية، ومستشفى العيون، ومستشفى الملك سعود الجديد، ومستشفى رابغ، ومستشفى الليث، ومستشفى أضم.

كما شملت بشرى تخفيض الشيكولاتة مديري مراكز السموم ومعلومات الأدوية، والمراقبة الصحية بمطار الملك عبدالعزيز، وميناء جدة الإسلامي، فضلاً عن مديري الدراسات والبحوث، وطب الأسرة والمجتمع. كما لحق تعميم تخفيض الشيكولاتة جميع الإدارات مثل: شؤون القطاع الصحي الخاص، والرعاية الصيدلية، ومكافحة التدخين والمخدرات، والضمان الصحي. وكان من اللافت كذلك نقل البشرى لإدارة المختبرات، وبنوك الدم، وإدارة التوعية الدينية، وإدارة التمريض.

من جانبه، قال مدير الإعلام بمديرية الشؤون الصحية بجدة المكلف حسن البهكلي لـ»المدينة «: إن الهدف من التعميم هو توفير الخدمات الاجتماعية التي يحتاجها الموظفون، لاسيما مع قرب دخول عيد الفطر المبارك، حيث اعتاد المجتمع السعودي أن يقدم الشوكولاته في أيام الأعياد.

وأضاف البهكلي أن المديرية بصدد عمل كتيب للتخفيضات لكثير من القطاعات والمنشآت الخاصة، مؤكدا أن ذلك يأتي في مصلحة الموظف الذي يبحث عن التخفيض.

ورأى البهكلي أن مدير الشؤون الصحية بجدة يحرص كل الحرص على تقديم خدمات أو تسهيلات اجتماعية لمنسوبيه من أجل الحصول على الخصومات والتسهيلات له التي تساعده على توفير المصروفات والنفقات مثله مثل أي قطاع آخر يبحث في توفير الخدمة في صالح منسوبيه.

أما من ناحية تحذير وزارة الصحة من الشكوكولاته فأوضح البهكلي أن وزارته لم تدعُ إلى وقف تناولها وإنما إلى الحد منها، والتحذير يستهدف المرضى وليس منسوبيها الأصحاء.